تراجع كبير لتجارة الجزائر الخارجية
آخر تحديث: 2010/1/22 الساعة 11:44 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/1/22 الساعة 11:44 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/7 هـ

تراجع كبير لتجارة الجزائر الخارجية

صادرات المحروقات تمثل أكثر من 97% من الصادرات الجزائرية (الفرنسية)

ذكرت إحصاءات رسمية أن التجارة الخارجية الجزائرية شهدت تراجعا بنسبة 44.9% خلال العام الماضي, بينما تشير تقارير إلى أن البلاد في طريقها لتكرار موسم حصاد قياسي للحبوب خلال السنة الجارية. 

 

وقال تقرير للمركز الوطني للإعلام الآلي والإحصائيات التابع للجمارك الجزائرية أن حجم التجارة الخارجية للبلاد بلغ 43.68 مليار دولار مقارنة بالعام 2008 الذي قاربت فيه 79 مليار دولار.

 

وأكد التقرير أن هذا التراجع أثر على فائض الميزان التجاري الذي بلغ4.5 مليارات دولار في عام 2009, مقابل 39.81 مليار دولار  في 2008.

 

وبلغت قيمة الصادرات الجزائرية في الشهور الـ11 الأخيرة 39.53 مليار دولار، مقابل 72.41 مليارا في الفترة نفسها من العام الماضي بتراجع بلغ 45.40% وفقا لأرقام المركز.

 

وما زالت صادرات النفط والغاز تشكل أهم مبيعات الجزائر بنسبة 97.45% من الحجم الإجمالي للصادرات، أي بنحو 38.52 مليار دولار، بينما بلغت نسبة الصادرات خارج المحروقات 2.5%.

 

وبلغت قيمة الواردات الجزائرية 39.10 مليار دولار العام 2009, وتراجعت واردات السيارات بنسبة 23.64% العام 2009, وانخفضت واردات المواد الغذائية بنسبة 25.64% لتبلغ 5.8 مليارات دولار مقابل 7.8 مليار دولار العام 2008.

ووصلت قيمة واردات الحبوب إلى 2.34 مليار دولار مقابل 4.05 مليارات دولار عام 2008, بانخفاض بنسبة 42.35% وذلك بفضل موسم حصاد جيد خلال الموسم الماضي.

 

موسم مبشر

من جهة أخرى أكد مسؤولون في قطاع الزراعة في منطقة سطيف الرئيسية لزراعة الحبوب أن الجزائر في طريقها إلى تكرار موسم حصاد الحبوب القياسي لعام 2009, ولكن حجم المحصول ما زال يعتمد على أمطار جيدة في أبريل/نيسان ومايو/أيار.

 

وقال رئيس الغرفة الزراعية وهي نقابة المزارعين -المملوكة للدولة في منطقة سطيف لزراعة الحبوب- مسعود بنويواري إن الأمور تسير على نحو جيد حتى الآن لتكرار موسم الحصاد الممتاز لعام 2009 إذا هطلت الأمطار في الأشهر المقبلة.

 

وكانت الجزائر قد أنتجت 6.1 ملايين طن من الحبوب العام الماضي. وهو رقم قياسي جاء بفضل موسم جيد للأمطار, وتوفر سطيف -التي تقع في شرق البلاد- نحو 50 % من إنتاج الحبوب المحلي.

المصدر : وكالات