شارك أكثر من مائة دولة والعديد من الخبراء والمختصين في الدورة الثالثة للقمة العالمية لطاقة المستقبل في أبوظبي, وتم بحث سبل تطوير مصادر الطاقة المتجددة ومواجهة التحديات البيئية الراهنة والمستقبلية, كما نظم في هذه الأثناء المعرض العالمي للبيئة وطاقة المستقبل بمشاركة أكثر من 600 عارض من خمسين دولة.
 
وأكدت الأمينة العامة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة (إيرينا) هيلين بيلوسي في المؤتمر أن ثماني دول صادقت حتى الآن على النظام الأساسي للوكالة. كما يتوقع مصادقة 17 دولة أخرى هذا العام, كما أُعلن رسميا أن السعودية تعتزم الانضمام إلى الوكالة.
 
وتهدف الوكالة إلى تفعيل آليات التعاون المشترك لتطوير الحلول المبتكرة بغية تعزيز استخدامات الطاقة المتجددة وتطوير تقنيات الحفاظ على البيئة وتبادل الخبرات والمعلومات في المجالات المتعلقة بالطاقة.
 
وأكد المتحدثون في أعمال القمة على أهمية تفعيل آليات التعاون المشترك لتطوير الحلول المبتكرة، بغية تعزيز استخدامات الطاقة المتجددة وتطوير تقنيات الحفاظ على البيئة وتبادل الخبرات والمعلومات في المجالات المتعلقة بالطاقة.


 
يذكر أن الاستثمارات في مجال الطاقة البديلة في الفترة من 2004 وحتى 2009 بلغت 150 مليار دولار, كما زادت نسبة إنتاج الطاقة الكهربائية من الهواء في عام 2009 على مستوى العالم بنسبة 29%.

المصدر : الجزيرة