وقف الحفز يقلل طلب النفط
آخر تحديث: 2010/1/18 الساعة 21:10 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/1/18 الساعة 21:10 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/3 هـ

وقف الحفز يقلل طلب النفط

خطط الحفز الاقتصادي أنعشت الطلب على النفط خلال العام الماضي (الفرنسية-أرشيف)

اعتبرت وكالة الطاقة الدولية أن التوجه لإيقاف برامج الحفز الاقتصادي التي اعتمدتها العديد من دول العالم بداية العام الماضي لمواجهة الأزمة المالية العالمية من شأنه أن يوقف الانتعاش المتواضع للطلب العالمي على النفط هذا العام.

وأوضح نائب المدير التنفيذي للوكالة ريتشارد جونز أن من شأن إيقاف خطط الحفز أن "يشكل مخاطر نزولية على طلب النفط".

واستبعد جونز أن تقدم منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) على تغيير حجم إنتاجها للنفط خلال اجتماعها المزمع عقده في مارس/ آذار المقبل وذلك لكون أسواق النفط العالمية حاليا متخمة بالمعروض.

وكانت العديد من الدول وخاصة المتقدمة منها قد خصصت أموالا طائلة لإنعاش اقتصاداتها التي تعرضت لهزة قوية نتيجة الأزمة المالية العالمية التي ضربت مختلف الدول بدرجات متفاوتة نهاية عام 2008.

ويتوقع على نطاق واسع أن تقدم الحكومات على إنهاء برامج الحفز مع خروج العديد منها من حالة الركود الاقتصادي، ومن شأن ذلك أن يؤثر على الطلب على النفط.

وفي الأسبوع الماضي هزت الصين ثاني أكبر مستهلك للطاقة الأسواق العالمية عندما رفعت الاحتياطي الإلزامي للبنوك مما أثار المخاوف من أنها ستزيد من تشديد سياستها النقدية وقد يتسبب ذلك في تباطؤ الطلب الصيني على الطاقة.

ورجحت الوكالة نمو الطلب على الطاقة بواقع 1.4 مليون برميل يوميا في تقريرها الشهري الذي صدر الأسبوع الماضي على أن يبلع إجمالي الطلب 86.3 مليون برميل يوميا في أعلى مستوى له منذ عام 2007.

أسعار النفط صعدت الأسبوع الماضي بسبب موجة البرد (الأوروبية-أرشيف)
أسعار النفط
وفي تعاملات السوق اليوم بقي سعر النفط منخفضا ولكن أعلى بقليل من مستوى 78 دولارا للبرميل وسط تجدد المخاوف بشأن الطلب على الطاقة وتوقعات النمو الاقتصادي.

وكانت أسعار الخام قد تجاوزت 80 دولارا للبرميل في بداية الأسبوع الماضي مدعومة بموجة برد في النصف الشمالي من الكرة الأرضية وتدفقات أموال من صناديق استثمار ترغب في توجيه المزيد من الأموال للسلع الأولية هذا العام.

غير أن نتائج عدد من الشركات العالمية الكبرى نهاية الأسبوع الماضي أثارت الشكوك حول آفاق الاقتصاد الكلي والطلب على الطاقة في حين ارتفعت درجات الحرارة في أوروبا والولايات المتحدة مما دفع أسعار النفط للهبوط.

وفي تعاملات منتصف اليوم في أوروبا ارتفعت العقود الآجلة للخام الأميركي الخفيف بواقع 30 سنتا ليصل إلى 78.3 دولارا للبرميل.

وفي وقت سابق من تعاملات اليوم بلغ سعر البرميل مستوى 77.07 دولارا وهو أدنى مستوياته في ثلاثة أسابيع.

وبلغ سعر مزيج برنت خام القياس الأوروبي مستوى 77.26 دولارا للبرميل للعقود الآجلة.

المصدر : وكالات