قطر تستبعد خفض إنتاج أوبك
آخر تحديث: 2010/1/18 الساعة 18:48 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/1/18 الساعة 18:48 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/3 هـ

قطر تستبعد خفض إنتاج أوبك

أوبك أبقت على إنتاجها بلا تغيير في اجتماعها الوزاري الشهر الماضي بلواندا (الفرنسية)

استبعدت قطر اليوم الاثنين احتمال خفض منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) إنتاجها بينما تشير دول أخرى مثل الإمارات إلى ارتفاع حجم مخزونات الخام في وقت تشهد فيه الأسعار تراجعا بعدما بلغت مؤخرا 83 دولارا للبرميل.
 
ونقلت رويترز عن وزير الطاقة والصناعة القطري عبد الله العطية الذي يشارك في مؤتمر عن الطاقة المتجددة قوله إنه لا يعتقد أن أوبك ستخفض إنتاجها في الاجتماع الذي تعقده في مارس/آذار القادم.
 
وأشار العطية بالمناسبة إلى أن بلاده -وهي أكبر مصدر للغاز المسال في العالم- ستستكمل في سبتمبر/أيلول القادم توسعة طاقتها الإنتاجية من الغاز إلى 41 مليون طن بإضافة 15 مليون طن.
 
وأعلن استعداد بلاده لإمداد بريطانيا بكميات إضافية من الغاز, وقال في الوقت نفسه إن بلاده وتركيا تواصلان دراسة جدوى إنشاء خط أنابيب غاز بينهما. وفي المؤتمر ذاته أشار وزير النفط الإماراتي محمد الهاملي إلى ارتفاع المخزونات في السوق العالمية.
 
وقال الهاملي لصحفيين على هامش المؤتمر إن السوق متخمة بالإمدادات. وأشار إلى أن المخزونات المتوفرة تغطي ما بين 58 و59 يوما بزيادة ستة أيام عن النطاق الذي تريده أوبك والمتراوح بين 52 و53 يوما.
 
وفي التصريحات ذاتها وصف الوزير الإماراتي الأسعار الحالية بالمعقولة, وهو الوصف ذاته الذي استخدمه أمس الأحد نائب وزير البترول والثروة المعدنية السعودي.
 
العطية أكد أن أسعار النفط الحالية لا تعرقل انتعاش الاقتصاد العالمي (الفرنسية)
وكان وزير الطاقة والصناعة القطري أكد من جهته في
أبو ظبي الأحد أن الأسعار الحالية لا تعطل تعافي الاقتصاد العالمي. وأبدى معظم الأعضاء الاثني عشر في أوبك -التي لم تعدل إنتاجها اليومي في 2009- رضاهم عن مستوى الأسعار الحالي.
 
وفي تعاملات اليوم بأوروبا تراجع سعر برميل الخام الأميركي إلى ما دون 78 دولارا. وعزا محللون لوكالة الصحافة الفرنسية التراجع إلى شكوك بشأن الانتعاش الاقتصادي في الولايات المتحدة وهي أكبر مستهلك عالمي للنفط.
 
مصدر تهديد
في هذه الأثناء حذر نائب الرئيس التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية اليوم الاثنين من أن إنهاء حزم الحفز الاقتصادي الهائلة في مختلف أنحاء العالم يهدد الانتعاش المتواضع للطلب العالمي على النفط هذا العام.
 
وقال ريتشارد جونز لرويترز إن سوق النفط متخمة بالمعروض (من الخام), ولهذا من المستبعد أن تغير أوبك إنتاجها من النفط -الذي قارب في نهاية العام الماضي 26 مليون برميل يوميا- خلال اجتماعها في مارس/آذار.
 
وكانت وكالة الطاقة قد توقعت قبل هذا أن ينمو الطلب على النفط هذا العام بفضل الانتعاش الاقتصادي في آسيا بسبب الصين التي تعد من بين أكبر مستهلكي الخام في العالم.
المصدر : وكالات

التعليقات