ألمانيا تتراجع عن تخفيض الضريبة
آخر تحديث: 2010/1/16 الساعة 21:56 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/1/16 الساعة 21:56 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/1 هـ

ألمانيا تتراجع عن تخفيض الضريبة

شويبله كان وعد بتخفيضات ضريبية أثناء الحملة الانتخابية (الأوروبية)

أكدت مصادر صحفية أن وزير المالية الألماني أعطى توجيهات للخبراء بوزارته باستبعاد التخفيضات الضريبية التي اتفق عليها طرفا الائتلاف الحاكم نهاية العام المنصرم عند حساب عجز الموازنة ضمن برنامج الحكومة، كما أشارت تقارير إلى أن الحكومة الألمانية سترفع تقديرات النمو بالبلاد إلى 1.5% في 2010.
 
وقالت مجلة شبيغل في أن الوزير فولفغانغ شويبله أصدر أوامر لمساعديه بأن يقيموا حساباتهم على أساس أنه لن تكون هناك تسهيلات ضريبية خلال الأعوام المقبلة.
 

وكان شويبله وعد الناخبين بتخفيضات ضريبية وإصلاح ضريبي خلال الحملة الانتخابية التي أسفرت عن نجاح طرفي الائتلاف الحاكم، التحالف المسيحي الديمقراطي بزعامة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والحزب الديمقراطي الحر برئاسة وزير الخارجية جيدو فيسترفيله.

 
وذكرت شبيغل أن خبراء وزارة المالية الذين يعكفون حاليا على إعداد موازنة العام المالي المقبل يجدون صعوبة في تقديم ميزانية متوازنة، حتى وإن استبعدوا التخفيضات الضريبية من حساباتهم بما تعنيه هذه التخفيضات من أعباء مالية جسيمة على الموازنة.

ويتوقع الخبراء عجزا في الموازنة الألمانية بنسبة 6% من إجمالي الناتج الإجمالي خلال العام الحالي ليبلغ العجز 5% في العام القادم و4% في سنة 2012 قبل أن يتراجع إلى 3% عام 2013 ليصبح متوافقا مع الحد الأقصى المسموح به من قبل الاتحاد الأوروبي.

ومن جهة أخرى أكدت مجلة دير شبيغل الأسبوعية أن الحكومة الألمانية  ستزيد من معدل النمو المتوقع لعام 2010 من 1.2 % إلى 1.5 % في تقريرها الاقتصادي السنوي.

كما قالت الصحيفة إن معدل البطالة سيبقى ما دون عتبة أربعة ملايين نسمة، وفقا للتقرير الذي سيقدمه وزير الاقتصاد الألماني راينر بروديرلي يوم 27 يناير/كانون الثاني الجاري.

ويقول الخبراء إن عدد العاطلين عن العمل لا يزال من المحتمل أن يصل إلى أكثر من 3.8 ملايين شخص هذا العام، بعد ما بلغ متوسطه 3.42 ملايين، أو 8.2% من القوة العاملة في عام 2009، كما يقول الخبراء.
 
يذكر أن الاقتصاد الألماني وهو أكبر اقتصاد في أوروبا عانى من أسوأ حالة ركود منذ الحرب العالمية الثانية خلال العام الماضي جراء الأزمة المالية العالمية.
المصدر : وكالات

التعليقات