أمادو بودو أعلن أن القضاء الأميركي قرر تجميد حسابات للأرجنتين (الفرنسية)

كشف وزير الاقتصاد الأرجنتيني أمادو بودو أن قاضيا أميركيا أصدر أمس قرارا بتجميد حسابات خاصة بالبنك المركزي الأرجنتيني مودعة في مجلس الاحتياط الفدرالي (البنك المركزي) الأميركي.

وأوضح الوزير الأرجنتيني في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس، أن قاضي المحكمة الاتحادية في نيويورك توماس غريسا أصدر قراره استجابة لطلبات تقدم بها دائنون أبلغوا فيها أن الأرجنتين عجزت العام 2002 عن الوفاء بمستحقات الدائنين الذين رفضوا بعد ذلك إعادة جدولة مستحقاتهم في العام 2005.

من جانبها رفضت جهات قضائية أميركية التعليق على القضية.

وكانت رئيسة الأرجنتين كريستينا فرناندز قد أقالت رئيس البنك المركزي مارتن ريدرادو بعد اعتراضه على قرار رئاسي بإنشاء صندوق للدعم المالي، باستخدام 6.5 مليارات دولار من احتياطيات المصرف، وعينت رئيسا جديدا له.

غير أن قاضية أرجنتينية أصدرت حكما بإلغاء قرار الرئيسة، وأعادت الرئيس السابق إلى عمله.

تجدر الإشارة إلى أن الأرجنتين تمتلك حاليا 48 مليار دولار من احتياطي النقد الأجنبي.

المصدر : وكالات