جورج باباندريو أكد أن بلاده لن تخرج من منطقة اليورو (الفرنسية)

قال رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو الأربعاء إن بلاده المثقلة بالديون لن تخرج بأي حال من منطقة اليورو أو تلجأ لصندوق النقد الدولي لحل مشاكلها الاقتصادية.
 
وقال باباندريو في مؤتمر صحفي إن اليونان سوف تعتمد على نفسها للخروج من أزمتها دون الحصول على مساعدة أخرى من صندوق النقد الدولي أو اللجوء إلى البنك المركزي الأوروبي, كما أنها لن تخرج بأي حال من منطقة اليورو.
 
وستناقش الحكومة الاشتراكية الجديدة في اليونان في اجتماع وزاري غدا الخميس خطة لخفض عجز الميزانية من 12.7% من الناتج المحلي الإجمالي في 2009 إلى أقل من 3% في غضون ثلاث سنوات.

وكان خبراء من صندوق النقد الدولي قد حلوا في وقت سابق اليوم بأثينا في مهمة تستمر أسبوعا تلبية لدعوة من الحكومة اليونانية بشأن كيفية سداد 300 مليار يورو (434 مليار دولار) من الديون.

وتغرق اليونان في مستنقع من الركود ولديها عجز في الميزانية العامة يساوي 12.7% من إجمالي الناتج الاقتصادي في العام الماضي، وهو أعلى بكثير من نسبة 3% التي تشترطها منطقة اليورو.
كما يبلغ إجمالي الديون المتراكمة نسبة 113% من الناتج المحلي الإجمالي.

وقالت الحكومة -التي يجب أن تقدم خططا للمفوضية الأوروبية بحلول نهاية يناير/كانون الثاني- إنها ستخفض العجز العام إلى 8.7% في عام 2010 من خلال خفض الإنفاق ومحاربة الغش الضريبي. كما تسعى لخفض عجز الموازنة إلى أقل من 3% في عام 2012. 
   
ويسود القلق في كافة أنحاء القارة، من أن المشكلات المالية الخطيرة في اليونان قد تهدد مصداقية منطقة اليورو، ويمكن أن تكون مقدمة لأزمات ديون مماثلة في الاقتصادات الأوروبية الأخرى.

المصدر : وكالات