ارتفاع الناتج الصناعي ببريطانيا
آخر تحديث: 2010/1/13 الساعة 17:26 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/1/13 الساعة 17:26 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/28 هـ

ارتفاع الناتج الصناعي ببريطانيا

الناتج الصناعي ببريطانيا ارتفع بنسبة 0.4% في نوفمبر/تشرين الثاني (رويترز)
 
أظهرت بيانات رسمية اليوم الأربعاء ارتفاع الناتج الصناعي في بريطانيا بوتيرة أسرع قليلا من المتوقع في نوفمبر/تشرين الثاني. كما أكدت بيانات مماثلة ارتفاع الناتج الصناعي في إيطاليا بنسبة 02%  بشكل لا يرقى إلى التوقعات.
 
وقال مكتب الإحصاءات الوطنية في بريطانيا إن الناتج الصناعي ارتفع بنسبة 0.4% في نوفمبر/تشرين الثاني مقارنة مع انخفاض بلغ 0.1% في أكتوبر/تشرين الأول ولتبلغ نسبة الانخفاض السنوي 6%, وكان المحللون توقعوا زيادة شهرية قدرها 0.3%.
 
ومن المرجح أن تدعم هذه الأرقام توقعات بأن يكون الاقتصاد البريطاني قد خرج من الركود في نهاية السنة الماضية بعد 18 شهرا من الانكماش وهو التراجع الأكثر حدة في خمسين عاما على الأقل.
 
ويعود ارتفاع الناتج الصناعي في الأساس إلى زيادة قدرها 7.2% في استخراج النفط والغاز وهي أكبر زيادة شهرية منذ سبتمبر/أيلول 2008 وجاءت بعد انتهاء أعمال صيانة أثرت سلبا في الأشهر السابقة.
 
وساهم هذا بواقع 0.9 نقطة مئوية في الناتج الصناعي لشهر نوفمبر/تشرين الثاني، وإن حد من تأثيره انخفاض ناتج المرافق بنسبة3.5% مقارنة مع الشهر السابق.
 
وعلى غير المتوقع لم يظهر ناتج الصناعات التحويلية نموا للشهر الثاني على التوالي مما نتج عنه انخفاض سنوي قدره 5.4%, وأبطلت انخفاضات في إنتاج الأسلحة والآلات والأغذية والمشروبات والتبغ إثر زيادات في إنتاج السيارات والطائرات.
 
الناتج الصناعي بإيطاليا
من جهة أخرى ارتفع الناتج الصناعي في إيطاليا بنسبة 0.2% فقط في أكتوبر/تشرين الأول، وهو ارتفاع لا يرقى لمستوى التوقعات، حيث كان الاقتصاديون يتوقعون ارتفاعا نسبته 0.4%.
 
وكان الإنتاج الصناعي بالبلاد قد سجل ارتفاعا بنسبة 0.7% في أكتوبر/تشرين الأول بعد تراجع بنسبة 4.9% في سبتمبر/أيلول.
 
وكانت إيطاليا قد خرجت رسميا من الركود في الربع الثالث من العام الماضي مع نمو اقتصادي  بنسبة 0.6% ، ويعزى ذلك أساسا إلى إحياء الإنتاج الصناعي.
 
وعلى المستوى السنوي، انخفض الإنتاج الصناعي هذا العام بنسبة 7.9%، وفق بيان للمعهد الوطني للإحصاء. وكانت النتيجة أكثر تفاؤلا من توقعات انخفاض 8.5%.

ارتفاع التضخم بفرنسا
وفي فرنسا أظهرت البيانات ارتفاعا في أسعار المستهلكين الفرنسيين بشكل أكبر من المتوقع في ديسمبر/كانون الأول مما أذكى المخاوف من أن يضر التضخم بإنفاق الأسر في ثاني أكبر اقتصاد في منطقة اليورو في الشهور المقبلة.

وقال مكتب الإحصاءات الوطني إن مؤشر أسعار المستهلكين ارتفع 0.3%على أساس شهري في ديسمبر/كانون الأول، وزاد بنسبة 1% مقارنة بالشهر نفسه من العام السابق.
   
وجاءت القراءة أعلى قليلا من توقعات اقتصاديين بزيادة 0.2% في ديسمبر/كانون الأول و0.9% على أساس سنوي.

وفي تقرير منفصل قال البنك المركزي الفرنسي إن العجز في ميزان المعاملات الجارية تراجع إلى 3.8 مليارات يورو في نوفمبر/تشرين الثاني من الرقم المعدل عند  4.2 مليارات يورو (5.5 مليارات دولار) في الشهر السابق.
المصدر : وكالات

التعليقات