تنافس شديد بأميركا على الوظائف
آخر تحديث: 2010/1/13 الساعة 01:05 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/1/13 الساعة 01:05 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/28 هـ

تنافس شديد بأميركا على الوظائف

معدل البطالة سيظل عند 10.5% هذا العام (الفرنسية)

تشتد المنافسة في الولايات المتحدة للحصول على وظائف حيث ترفض الشركات توظيف المزيد من الأيدي العاملة، ما يترك ملايين الأميركيين يتنافسون على عدد يتناقص من الوظائف.
 
وأظهرت أرقام وزارة العمل الثلاثاء أنه كان هناك 6.4 عاطلين عن العمل مقابل كل وظيفة جديدة في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ارتفاعا من 6.1 في أكتوبر/تشرين الأول.
 
وبالمقارنة فقد كان هناك 1.7 عاطل عن العمل مقابل كل وظيفة شاغرة في ديسمبر/كانون الأول 2007 عندما بدأ الركود.
 
وقد انخفض عدد الوظائف المتاحة بشدة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي إلى 2.42 مليون من 2.57 مليون في الشهر الذي سبقه، حسب وزارة العمل.
 
ويعتبر هذا الرقم الأدنى منذ يوليو/تموز 2009 وثاني أدنى رقم منذ بدأت الوزارة تسجيل المعلومات عام 2000. كما أنه يمثل نحو نصف الذروة التي تم تحقيقها في يونيو/حزيران 2007 وهو 4.8 ملايين وظيفة.
 
وتعني الأرقام أنه رغم هبوط الاستغناءات عن الموظفين في الشركات الأميركية فإن عمليات التوظيف لم تنشط بعد.
 
وفقد الاقتصاد الأميركي 85 ألف وظيفة في ديسمبر/كانون الأول الماضي انخفاضا من معدل 691 ألفا شهريا في الربع الأول من العام الماضي، لكن معدل البطالة بقي عند 10% وهو نفس المعدل الذي سجل في نوفمبر/تشرين الثاني.
 
ويتوقع العديد من الاقتصاديين أن يستمر الاتجاه في التحسن، وأن يستطيع الاقتصاد في خلق المزيد من فرص العمل في الربع الأول من العام الحالي. لكن معدل البطالة سيظل عند 10.5% هذا العام.
 
وتخشى الشركات عدم استمرار قوة الانتعاش المدفوعة بخطة الحفز الحكومية وخفض الضرائب.
 
ويتوقع اقتصاديون أن تضعف آثار هذه الجهود في الربيع القادم وألا تستطيع الشركات أو إنفاق المستهلكين المحافظة على قوة الدفع.
 
وقال كبير الاقتصاديين في مؤسسة ميلر تاباك الاستثمارية دان غرينهوس إنه بالنظر إلى الشكوك التي تحيط بالوضع الحالي فإن من غير المتوقع أن توظف الشركات أعدادا كبيرة من الأيدي العاملة.
المصدر : أسوشيتد برس

التعليقات