توقعات بتراجع حدة برودة الجو دفعت أسعار النفط للانخفاض (الأوروبية-أرشيف)

تراجعت العقود الآجلة للنفط في التعاملات الآسيوية اليوم إلى أقل من 82 دولارا للبرميل في ظل توقعات بتراجع حدة برودة الطقس الأسابيع القادمة في الولايات المتحدة وأوروبا وآسيا.

ففي التعاملات الإلكترونية لبورصة نيويورك التجارية انخفضت عقود تسليم فبراير/شباط المقبل للخام الأميركي الخفيف بواقع 61 سنتا لتصل لسعر 81.92 دولارا للبرميل الواحد في منتصف اليوم حسب التوقيت المحلي في سنغافورة.

وكان سعر الخام الأميركي قد سجل أعلى مستوى له في 15 شهر مقتربا من مستوى 84 دولارا في مرحلة من تعاملات أمس في ظل تراجع الدولار، قبل أن ينهي التعاملات على مستوى تسوية عند 82.52 دولارا للبرميل.

وقفز سعر الخام من 69 دولارا للبرميل قبل شهر مع تعرض دول عدة وخاصة في الولايات المتحدة لموجة برد قارسة، مما زاد الطلب على المشتقات النفطية وخاصة زيت التدفئة.

ومن العوامل القوية التي ساعدت مؤخرا على ارتفاع أسعار الخام، كشف بيانات نشرتها مصلحة الجمارك الصينية أن الصين -ثاني أكبر مستهلك للطاقة بالعالم- استوردت ما يزيد عن 20 مليون طن من النفط الخام للمرة الأولى على الإطلاق في ديسمبر/كانون الأول، وهو ما يزيد عن واردات شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بنحو 25%، مما قد يؤشر على انتعاش النشاط الاقتصادي.

مسؤول صيني اعتبر الدولار وصل للقاع (رويترز-أرشيف)
الدولار
من جانبه فقد الدولار بعض مكاسبه التي حققها في وقت سابق من اليوم أمام الين الياباني واليورو الأوروبي، متأثرا بتصريحات لمسؤول في صندوق الثروة السيادية الصيني.

وقلص الدولار مكاسبه المبكرة حينما وصل سعره إلى 92.43 ينا في التعاملات الإلكترونية عبر نظام "أي بي أس" وسجل سعره 92.18 ينا مرتفعا بنسبة 0.1% وكان قد قفز بعد أن قال المسؤول الصيني إن العملة الأميركية وصلت إلى القاع وإن الاحتمال ضعيف أن تشهد مزيدا من الهبوط.

وانتعش اليورو ليصل إلى 1.4485 دولار منخفضا بنسبة 0.2% عن مستواه أواخر التعامل أمس.

المصدر : وكالات