هوغو شافيز يتوعد بمصادرة الشركات التجارية التي تسبب رفع الأسعار (رويترز)

حذر الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز التجار من رفع أسعار السلع الاستهلاكية في البلاد، مشيرا إلى أن الحكومة قد تصادر الشركات التي تسبب ذلك.

ويأتي تحذير شافيز، بعد قرار اتخذته كراكاس الأسبوع الماضي بخفض قيمة العملة الفنزويلية (البوليفار) لأول مرة منذ خمس سنوات.

وخفض البوليفار بنسبة 50% الجمعة الماضي، وعُزي الإجراء إلى تراجع العائدات النفطية للبلاد العام الماضي مما سبب انكماشا اقتصاديا بنسبة 2.9% وهو أول انكماش تسجله فنزويلا منذ عام 2003.

وتراجعت الصادرات الفنزويلية في العام الماضي بنسبة 36%، وتجدر الإشارة إلى أن فنزويلا تعد واحدة من أكبر الدول المصدرة للنفط في العالم وتمثل عائدات النفط نحو نصف موازنة الدولة.

وفي إطار السعي للحد من ارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية الأساسية بعد تعويم العملة المحلية حددت كراكاس قاعدتين في تقييم عملتها مقابل الدولار إزاء السلع المستوردة.

فحددت قيمة الدولار بـ2.6 بوليفار للصفقات التجارية التي تتضمن استيراد المواد الصحية الغذائية والآلات والكتب وقطاعات التكنولوجيا وواردات القطاع العام والتحويلات المالية.

وبالنسبة للواردات غير الأساسية سعر الدولار بقيمة 4.3 بوليفارات. وسينطبق معدل الصرف الثاني على سلع مثل السيارات والاتصالات السلكية واللاسلكية والتبغ والمشروبات والكيماويات والبتروكيماويات والإلكترونيات.

يشار إلى أن معدل التضخم في فنزويلا ارتفع إلى مستوى 25.1% العام الماضي جراء تداعيات الأزمة المالية العالمية، ليسجل أعلى مستوى في أميركا اللاتينية، وضمن أعلى معدلات التضخم في العالم.

المصدر : وكالات