قطر ضاعفت الطاقة الإنتاجية من الغاز الطبيعي خلال عام 2009 (الفرنسية-أرشيف)

حقق الاقتصاد القطري نموا بنسبة 11% خلال عام 2009 حسب تصريحات صحفية أدلى بها نائب رئيس الوزراء القطري وزير الطاقة حمد العطية، وعزا العطية هذا النمو الكبير إلى الأداء القوي لقطاع الغاز الطبيعي.

وترجح قطر نمو الناتج المحلي بنسبة 16% في السنة المالية القادمة التي تبدأ في الأول من أبريل/نيسان القادم.

ومن المتوقع أن تشهد السنوات القادمة تفوقا لقطر -المصدر الأكبر عالميا للغاز الطبيعي المسال- على بقية دول مجلس التعاون الخليجي في مستوى النمو بفضل توسع هائل في منشآتها لتصدير الغاز.

يشار إلى أن قطر تمكنت من تسجيل مستوى نمو بنسبة 16.4% في عام 2008. 

وكانت تقديرات أولية لجهاز الإحصاء القطري أظهرت الشهر الماضي ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي الاسمي بنسبة 11% في الربع الثالث من عام 2009 مقارنة مع الربع السابق عليه، لكن مع تراجعه بنسبة 28.3% على أساس سنوي.

ويقدر أن تكون أربع محطات جديدة للغاز الطبيعي المسال دشنتها قطر في عام 2009 قد ضاعفت الطاقة الإنتاجية في أغنى بلد في العالم من حيث نصيب الفرد من الدخل القومي.

وتأمل قطر تحقيق مستوى إنتاج يصل مليون طن متري سنويا من الغاز الطبيعي من شركتي راس غاز وقطر للغاز المملوكتين لها مع نهاية عام 2010.

المصدر : وكالات