شركة يو بي إس تسعى من خلال إعادة الهيكلة التركيز على النمو والأرباح (رويترز-أرشيف)

تعتزم شركة (يو بي إس) الأميركية لشحن الطرود تسريح 1800 من موظفيها الإداريين وهو ما يشكل نحو 1% من إجمالي قوتها العاملة، في إطار خطة لإعادة الهيكلة.

وقالت الشركة إنها ستعرض على ألف ومائة موظف منهم ترك العمل بشكل طوعي، وعلى آخرين عروضاً أخرى تتضمن الحصول على فوائد معينة والاستفادة من برامج دعم استناداً إلى فترة عملهم فيها.

كما أعلنت الشركة عن تفليص عملياتها لتوزيع الطرود الصغيرة في بعض المناطق والأحياء الأميركية بدءاً من أبريل/نيسان المقبل، كما ستوسع أعمالها لتشمل زبائن جددا.

يأتي هذا التوجه لـ(يو بي إس) رغم إعلانها عن تحقيق أرباح أعلى مما كانت تتوقع، راوحت بين 58 وستين سنتاً للسهم الواحد.

وقالت الشركة إنها وضعت خطة من أجل تعزيز المبيعات المحلية وجهود التسويق، مؤكدة أنها لن توقف عمل أي قسم تابع لها، وبأن ذلك لن يؤثر على العلاقة الفريدة بين الزبائن وفريق التشغيل والمبيعات في الشركة بما في ذلك السائقين.

ووصف المدير التنفيذي للشركة سكوت ديفيز خفض القوة العاملة بالقرار الصعب، مشيرا إلى تقدير الإدارة للمساهمات التي قدمها أولئك الذين سوف تتأثر أوضاعهم بسبب هذا التغيير.

وتوقع أن من شأن القرار إتاحة المجال للتركيز على النمو وتحقيق الأرباح في نفس الوقت مع زيادة الخدمة للزبائن.

المصدر : وكالات