ثاباتيرو يحذر من أوقات صعبة
آخر تحديث: 2009/9/9 الساعة 15:55 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/9/9 الساعة 15:55 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/20 هـ

ثاباتيرو يحذر من أوقات صعبة

ثاباتيرو لم يبد تفاؤلا رغم علامات التحسن بالاقتصاد الإسباني (رويترز-أرشيف)
 
حذر رئيس الوزراء الإسباني اليوم الأربعاء من فترة طويلة من الصعوبات الاقتصادية حتى بعد خروج البلاد في نهاية المطاف من الركود العميق، مؤكدا أن حكومته ستسن برنامجا للتقشف في العام المقبل وترفع الضرائب لخفض العجز الهائل في إسبانيا.

وقال خوسيه لويس ثاباتيرو في كلمة أمام البرلمان إنه على الرغم من دلائل تشير إلى أن أسوأ مراحل الانكماش الاقتصادي بإسبانيا قد انتهت، فإن ارتفاع معدل البطالة وتباطؤ الأعمال التجارية من المرجح أن يطول.
 
وأضاف أنه رغم انكماش الاقتصاد بنسبة 1.1% في الربع الثاني للمرة الرابعة على التوالي فإن الانخفاض لم يكن سيئا كما هو في الربع الأول, مؤكدا أن مبيعات السيارات حققت بعض الاستقرار بعد أشهر من التراجع.
 
وأشار أيضا إلى أن ارتفاع مطالبات بالحصول على استحقاقات البطالة في أغسطس/آب الماضي كانت أقل من العام السابق. ويبلغ معدل البطالة في إسبانيا حاليا 17.9%، وهي أعلى نسبة في الاتحاد الأوروبي.
 
سياسة تقشف
من جهة أخرى أكد ثاباتيرو أن حكومته سوف تسن برنامج التقشف في العام المقبل وترفع الضرائب لتخفيف حدة العجز الذي تضخم مع الإنفاق على إجراءات التحفيز واستحقاقات البطالة.
 
وقال إن الهدف من هذا الارتفاع المعتدل هو ضمان القدرة الكافية لتلبية الاحتياجات لتوفير الحماية الاجتماعية والاستثمار في البنية الأساسية والحفاظ على اقتصادنا على مسار الاستقرار في الميزانية.
 
واتسع العجز العام في إسبانيا بشكل كبير جدا حيث إن الحكومة ترفع الإنفاق على الأشغال العامة وغيرها من التدابير التي تهدف إلى تخفيف آثار أسوأ حالة ركود منذ عقود مما أدى إلى تراجع عائدات الضرائب.
 
وتتوقع حكومة ثاباتيرو الاشتراكية أن يزيد العجز العام إلى 9.5% من إجمالي الناتج المحلي هذا العام، وهو أعلى بكثير من المعدل في الاتحاد الأوروبي والمقدر بنسبة 3.0%.
المصدر : الفرنسية

التعليقات