تراجع قياسي لعائدات النفط اليمنية
آخر تحديث: 2009/9/9 الساعة 11:38 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/9/9 الساعة 11:38 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/20 هـ

تراجع قياسي لعائدات النفط اليمنية

تمثل صادرات النفط اليمنية على تواضعها 70% من الموازنة العامة للدولة (الفرنسية)
 
أكد تقرير حكومي اليوم الأربعاء أن عائدات اليمن من صادرات النفط الخام سجلت تراجعا قياسيا في الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري لتصل إلى 803 ملايين دولار مقارنة مع 3.122 مليارات دولار في الفترة المقابلة من العام 2008.

وقال التقرير الصادر عن البنك المركزي اليمني إن تراجع العائدات تزامن مع انخفاض حصة الحكومة اليمنية من إجمالي إنتاج النفط الخام خلال الفترة من يناير/كانون الثاني إلى يوليو/تموز 2009 إلى 15 مليون برميل من 27.3 مليون برميل في الفترة نفسها من العام السابق.

وأرجع التقرير تراجع العائدات النفطية أيضا إلى الهبوط الكبير في أسعار النفط العالمية التي هوت إلى أدنى مستويات لها في الأشهر الأخيرة بسبب  تداعيات أزمة المال العالمية.
 
وذكر التقرير أن متوسط سعر الخام اليمني في الأشهر السبعة الأولى من العام 2009 احتسب بمبلغ 53.7 دولارا للبرميل الواحد هبوطا من 114.6 دولارا للبرميل في الفترة نفسها من العام 2008.
 
ويعتبر اليمن منتجا صغيرا للنفط ويتراوح إنتاجه حاليا بين 300 و320 ألف برميل يوميا بعد أن كان قد تجاوز 400 ألف برميل يوميا في السنوات السابقة.
 
وتشكل حصة صادرات النفط الخام التي تحصل عليها الحكومة اليمنية من تقاسم الإنتاج مع شركات النفط الأجنبية المنتجة بموجب اتفاقيات المشاركة نحو 70% من موارد الموازنة العامة للدولة و63% من إجمالي صادرات البلاد و30% من الناتج المحلي الإجمالي.
 
يذكر أن اليمن سيشرع قريبا في تصدير الغاز الطبيعي المسال من ميناء بلحاف على خليج عدن بعد أن حالت مشكلات مثل التسرب من الصمامات ومشكلات فنية ثانوية دون ذلك الشهر الماضي.
 
وتبلغ الطاقة الإنتاجية للمشروع 6.7 ملايين طن من الغاز الطبيعي المسال للتصدير, وبحسب تقرير إحصائي لشركة "بي بي" بلغت احتياطيات اليمن المؤكدة من الغاز الطبيعي 17.3 تريليون قدم مكعب في نهاية 2008.
 
وتصل استثمارات المشروع اليمني لإسالة الغاز الطبيعي وتصديره إلى 4.1 مليارات دولار، وهو أكبر مشروع صناعي في اليمن.
المصدر : رويترز

التعليقات