صادرات ألمانيا عاودت الارتفاع (رويترز-أرشيف)

يتعرض اقتصاد فنلندا لركود اقتصادي هو الأكثر حدة في منطقة اليورو إذ انكمش في الربع الثاني أكثر من 9% في وقت ارتفعت الصادرات الألمانية، مما يؤكد أن أكبر اقتصاد أوروبي قد يكون تخطى أو هو بصدد تخطي الركود.
 
ووفقا لبيانات نشرت اليوم الثلاثاء انكمش الناتج المحلي الفنلندي 9.4% في الربع الثاني من هذا العام مقارنة بما كان عليه قبل عام.
 
والانكماش المسجل في الربع الثاني هو الأعلى على الإطلاق منذ الانكماش المسجل في الربع الأخير من عام 1991 والذي بلغ 8%.

وكان محللون قد توقعوا مؤخرا ألا يزيد الانكماش السنوي عن 7.3% خلال الربع الثاني.
 
من جهتها نشرت وكالة الإحصاء الفنلندية تقديرات أقل سوءا فقد أشارت إلى أن الناتج المحلي الفنلندي قد تراجع في الربع الثاني من هذا العام مقارنة بنسبة معدلة تصل إلى 3% في الربع السابق.
 
وكانت الحكومة الفنلندية قد توقعت في يونيو/حزيران الماضي أن ينكمش الناتج المحلي الإجمالي المحلي خلال العام الحالي برمته 6%, كما أنها رجحت أن تتفاقم البطالة. وبالإضافة إلى فنلندا سجلت ثلاث ممن دول الاتحاد الأوروبي وهي لاتفيا وليتوانيا وإستونيا معدلات انكماش عالية.
 
فوق التوقع
وفي مقابل الانكماش الحاد لاقتصاد فنلندا جراء انخفاض الطلب على صادراتها, ارتفعت صادرات بلد آخر من بلدان منطقة اليورو وهو ألمانيا.
 
وذكر مكتب الإحصاء الاتحادي الألماني اليوم أن صادرات ألمانيا في يوليو/تموز الماضي ارتفعت 2.3% مقارنة بيونيو/حزيران الماضي متجاوزة التوقعات. وذكر المكتب أن قيمة الصادرات الألمانية في يوليو/تموز بلغت 102 مليار دولار.
 
وواصلت الصادرات الألمانية ارتفاعها للشهر الثالث على التوالي حيث ارتفعت في يونيو/حزيران الماضي 6.1% مقارنة بمايو/أيار الماضي مما يعزز الآمال في خروج الاقتصاد الألماني وهو أكبر اقتصادات أوروبا من الأزمة العالمية.
 
وبلغ الفائض التجاري لألمانيا خلال يوليو/تموز الماضي عشرين مليار دولار مقابل 17.5 مليار دولار. وفي إشارة إلى عمق التدهور الذي سجله الاقتصاد الألماني خلال الاثني عشر شهرا الماضية فإن صادرات يوليو/تموز تقل 18.7% عن الشهر نفسه من العام الماضي.

المصدر : وكالات