بنك أوف تشاينا حل رابعا في ترتيب أكبر الشركات الصينية (الفرنسية-أرشيف)

أظهر مسح نشرت نتائجه في الصين أن أكبر 500 شركة صينية حققت للمرة الأولى العام الماضي نتائج أفضل من نظيراتها في الولايات المتحدة وذلك في خضم الأزمة المالية التي كان تأثيرها السلبي على الاقتصاد الأميركي أعمق بكثير من تأثيرها على اقتصادات آسيا.
 
ووفقا للمسح الذي أجرته رابطة الشركات الصينية فإن الأرباح الصافية لأفضل الشركات الصينية أداء بلغت العام الماضي 171 مليار دولار مقابل 99 مليار دولار فقط  للشركات لأميركية.
 
ومع أن أداء الشركات الصينية كان أفضل من نظيراتها في الولايات المتحدة فإن أرباحها الصافية في 2008 هبطت بنسبة 13.2% مقارنة بالعام السابق في حين أن معدل تراجع أرباح الشركات الأميركية في الفترة نفسها بلغ 85%.
 
وكانت أفضل الشركات الصينية أداء على الإطلاق شركة "سينوبك" المملوكة للدولة وهي أكبر شركة لتكرير النفط في آسيا. وأظهرت نتائج المسح أن عائدات الشركة الصينية بلغت العام الماضي 1.5 تريليون يوان صيني (215 مليار دولار). وبفضل هذه النتائج باتت سينوبك الصينية تحتل المرتبة التاسعة على لائحة أفضل الشركات أداء في العالم.
 
وحلت شركة "شاينا ناشيونال بتروليوم كورب" وهي أكبر شركة صينية منتجة للنفط ثانية في ترتيب أفضل الشركات الصينية حيث بلغت عائداتها العام الماضي 1.3 تريليون يوان (190 مليار دولار).
 
وجاءت ثالثة شركة حكومية صينية أخرى هي "كوربوريشن أوف شاينا" بعائدات وصلت إلى 1.1 تريليون يوان (161 مليار دولار).
 
وعلى لائحة الشركات الصينية الخمسمائة الكبرى -وبينها أربع وثلاثون مملوكة للدولة- تبوأ "بنك أوف شاينا" وهو أكبر بنك صيني مقرض المرتبة الرابعة.
 
وقال نائب رئيس رابطة الشركات الصينية وانغ جيمينغ إن الأداء الجيد لأكبر 500 شركة صينية العام الماضي يوضح أن تأثير الأزمة المالية على الشركات الآسيوية كان أقل من تأثيرها على الشركات الأميركية والعالمية الأخرى.

المصدر : الفرنسية