معدلات البطالة بأميركا قفزت إلى أعلى مستوى لها منذ 1983 بعد تراجع سابق (الفرنسية)

ذكرت وزارة العمل الأميركية اليوم الجمعة أن معدل البطالة في البلاد ارتفع خلال الشهر الماضي إلى 9.7% ليقفز إلى أعلى مستوى له منذ 26 عاما وهو يعكس ضعف سوق العمل الذي من شأنه أن يجعل من الصعب على اقتصاد الولايات المتحدة البدء في تحقيق انتعاش دائم.

وقالت الوزارة في بيان إن 216 ألف شخص فقدوا وظائفهم الشهر الماضي وهو أدنى عدد منذ أغسطس/ آب عام 2008 وعدلت حجم فقد الوظائف في يونيو/ حزيران ويوليو/ تموز بإضافة 49 ألف وظيفة مفقودة إلى الأرقام السابقة.

وبلغ معدل البطالة خلال آب/أغسطس الماضي أعلى مستوى له منذ 1983, وكان المعدل في تموز/يوليو الماضي 9.4%, وزاد عدد العاطلين في الولايات المتحدة الشهر الماضي بمقدار 466 ألف عاطل إلى 14.9 مليون عاطل.
 
وسجل معدل البطالة خلال شهري يونيو/حزيران ويوليو/تموز الماضيين زيادة طفيفة قدرها 0.4 و0.5% على التوالي مقارنة بالفترة من ديسمبر/كانون الأول إلى مايو/ أيار الماضيين.
 
وارتفع عدد العاطلين في الولايات المتحدة بمقدار 7.4 ملايين عاطل منذ أن دخل الاقتصاد الأميركي دائرة الركود في ديسمبر/كانون الأول 2007 وارتفع معدل البطالة بمقدار 4.8%.

وكان قطاع البناء والتشييد الأشد تضررا من الأزمة الاقتصادية حيث فقد حوالي 65 ألف وظيفة خلال الشهر الماضي, وانخفضت قوة العمل في قطاع التشييد منذ بدء الركود الاقتصادي بمقدار 1.4 مليون عاطل.
 
وفي قطاع التصنيع تم تسريح 63 ألف عامل خلال الشهر الماضي في حين خسر القطاع المالي 28 ألف وظيفة خلال الفترة نفسها, وقلصت شركات التجزئة 9600 وظيفة والخدمات البريدية 8500 وظيفة.

المصدر : وكالات