مصر تخطط لرفع قيمة صادراتها إلى 36 مليار دولار (رويترز-أرشيف)

تسعى مصر لمضاعفة صادراتها غير النفطية خلال السنوات الأربع المقبلة, كما أنها تسعى لزيادة إنتاجها من الكهرباء إلى ثلاثة أضعاف في غضون 18 عاما، حسب ما قاله وزيران مصريان الأربعاء.
 
وقال رشيد محمد رشيد وزير التجارة إن بلاده تريد زيادة صادراتها عدا النفط والغاز إلى مثليها لتبلغ قيمتها 200 مليار جنيه مصري (36 مليار دولار) من 95 مليار جنيه (17.2 مليار دولار) حاليا خلال أربع سنوات، في محاولة لتوفير المزيد من فرص العمل.
 
وتسعى مصر -أكبر الدول العربية سكانا- لانتشال نحو خمس سكانها البالغ عددهم نحو 77 مليون نسمة من الفقر المدقع, وقدرت معدل البطالة في مايو/أيار الماضي بنحو 9.4%.
 
وصرح رشيد للصحفيين على هامش مؤتمر اقتصادي في القاهرة قائلا "عرضنا خطة أعدتها وزارة التجارة والصناعة لمضاعفة صادراتنا غير النفطية مرة أخرى". وأضاف أن هذا في حد ذاته يوفر استثمارات محتملة قدرها 60 مليار جنيه (10.9 مليارات دولار) ويتيح نحو 200 ألف فرصة عمل.
 
مصر تعتزم زيادة إنتاجها من الكهرباء بـ58 ألف ميغاوات (الأوروبية-أرشيف)
طاقة أعلى
وفي الوقت نفسه تقريبا, قال وزير الكهرباء حسن يونس إن مصر تعتزم زيادة طاقتها لإنتاج الكهرباء إلى أكثر من ثلاثة أمثالها بحلول 2027.
 
وقال يونس -في نفس المؤتمر الاقتصادي الذي تحدث فيه وزير التجارة- إن طاقة الإنتاج المصرية من الكهرباء تبلغ نحو 25 ألف ميغاوات.
 
وأضاف الوزير "نعتزم زيادتها بمقدار 58 ألف ميغاوات بحلول عام 2027".
 
وتابع أن الاستثمارات الإجمالية ستتراوح بين 100 و120 مليار دولار.
وأجرت مصر -التي تولد الكهرباء كذلك من السد العالي في أسوان- دراستي جدوى مع السودان وإثيوبيا فيما يتعلق بتوليد الكهرباء من مصادر مائية.
 
وقال الوزير المصري إن "مبادرة حوض النيل مجال واعد للتعاون المشترك يمكّن مصر من عرض خبرتها في قطاع الكهرباء"، وتابع أن "الخطة تتعلق بربط مصر بمصادر المياه في السودان وإثيوبيا، الطلب هنا في مصر أعلى بكثير منه في أي دولة أفريقية، ومن هنا تأتي الجدوى".

المصدر : رويترز