علي الدباغ: الموازنة اعتبرت 60 دولارا سعرا لبرميل النفط (الأوروبية)
وضعت وزارة المالية العراقية الميزانية الحكومية المبدئية لعام 2010 بقيمة تبلغ 78 تريليون دينار (66.7 مليار دولار).

وأوضح المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ اليوم أن الميزانية المقترحة وضعت على اعتبار أن سعر برميل النفط 60 دولارا.

والنفط يعد السلعة التصديرية الرئيسية في البلاد وتعتمد عليه الميزانية في إيراداتها بشكل كبير.

ووفقا للميزانية المقترحة فإنها تزيد خطة الإنفاق 14% عن ميزانية العام الحالي البالغة 58.6 مليار دولار التي جرى تخفيضها مرارا نظرا للهبوط الحاد في أسعار النفط عن مستوياتها القياسية في العام الماضي.

وتتعين موافقة الحكومة والبرلمان على الميزانية المقترحة التي قد تعدل قبل تصويت الوزراء عليها.

وأوضح الدباغ أن الحكومة ستناقش الأسبوع المقبل ما إذا كانت ستزيد الإنفاق على قطاعات الطاقة والصحة والتعليم وقطاعات أخرى تحظى بالأولوية قبل إقرار الميزانية.

وقال فاضل نابي نائب وزير المالية إنه تم تجنيب نحو 58 تريليون دينار من الميزانية المقترحة لنفقات التشغيل و20 تريليون دينار أخرى للإنفاق الاستثماري.

يشار إلى أن الميزانية المقترحة للعام المقبل أخذت في اعتبارها توقعات بأن تبلغ صادرات النفط 2.15 مليون برميل يوميا، أي أعلى قليلا من المستويات الراهنة التي بلغت نحو مليوني برميل يوميا في أغسطس/آب الماضي.

المصدر : رويترز