تويوتا تتوقع خسائر تربو على خمسة مليارات دولار في السنة المالية الحالية (رويترز-أرشيف)

تعتزم شركة تويوتا موتور اليابانية سحب 3.8 ملايين سيارة من السوق الأميركية لوجود عيوب في التصنيع. في عملية هي الأكبر على الإطلاق التي تقوم بها الشركة في استدعاء السيارات.

وأوضحت الشركة التي تعد أكبر شركة للسيارات في العالم أن السبب في سحب السيارات هو مخاوف من الخطر الذي يشكله جزء غير ثابت من أرضية السيارة على دواسة السرعة.

ويشتبه في أن تلك المشكلة وراء وقوع عدة حوادث أودت بحياة خمسة أشخاص على الأقل في الولايات المتحدة.

وقالت الحكومة الأميركية إنها تلقت تقارير عن 100 حادثة تتصل بهذه المشكلة تشمل 17 حادث تصادم وخمسة قتلى.

وتعد عملية الاستدعاء هذه الأحدث من نوعها في إطار سلسلة عمليات استدعاء صغيرة بدأت العام الماضي.

وقالت تويوتا -التي تعمل على تطوير عملياتها في الولايات المتحدة تحت إدارة جديدة- إن من السابق لأوانه تقديم تقدير مبدئي لهذه الخطوة.

وبين المتحدث باسم الشركة اليابانية أن أرضيات السيارات المعنية تستخدم في السيارات التي تباع في أميركا فقط.

وأضاف أن الشركة تفحص أيضا ما إذا كانت المشكلة في الأصل تتعلق بالأرضيات أم بعملية تركيبها في السيارات، دون أن يفصح عن اسم الشركة التي تولت تصنيع هذه الأجزاء.

وحثت شركة تويوتا والسلطاتُ الأميركية أصحابَ السيارات على إزالة جميع الأرضيات في الجزء الخاص بقائد السيارة من ثمانية طرازات لسيارات تويوتا وليكزس صنعت في الأعوام الستة الماضية، بما فيها طراز بريوس الهجين كإجراء وقائي للأمان.

ورغم هذه الأنباء فقد استقر سعر سهم تويوتا عند 3570 ينا في بورصة طوكيو اليوم.

وجراء تداعيات الأزمة المالية العالمية بلغت خسائر تويوتا للسنة المالية المنتهية في مارس/آذار الماضي 437 مليار ين (4.9 مليارات دولار).

وتتوقع الشركة أن تمنى بخسائر بنحو 450 مليار ين (خمسة مليارات دولار) مع نهاية السنة المالية الحالية في مارس/آذار 2010.

المصدر : وكالات