سوق العمل في الولايات المتحدة يبدي مؤشرات على التعافي (رويترز)

أظهر تقرير حكومي اليوم الخميس تراجع عدد العمال الأميركيين المتقدمين بطلبات جديدة للحصول على إعانات بطالة الأسبوع الماضي لكن مع تعديل رقم الأسبوع السابق بالزيادة, يأتي ذلك في وقت سجل فيه القطاع الخاص أقل معدل إلغاء للوظائف منذ عام.

 

 

وقالت وزارة العمل الأميركية إن عدد الطلبات الجديدة لإعانات البطالة الحكومية تراجع بأربعة آلاف إلى 570 ألفا على مدى الأسبوع المنتهي في 29 أغسطس/آب من 574 ألفا في الأسبوع السابق.

 

وتوقع محللون استطلعت رويترز آراءهم تراجع الطلبات الجديدة لإعانات البطالة إلى 560 ألفا الأسبوع الماضي من 570 ألفا في القراءة الأولية للأسبوع السابق.

 

وارتفع متوسط أربعة أسابيع الذي يقدم صورة أدق للاتجاهات العامة في سوق العمل بمعدل أربعة آلاف إلى 571 ألفا و250 الأسبوع الماضي.

 

كما ارتفع إجمالي عدد المسجلين على قوائم الإعانة المستمرة بمعدل92 ألفا إلى 6.23 ملايين للأسبوع المنتهي في 22 أغسطس/آب وهي أحدث فترة تتوفر لها هذه البيانات مما يشير إلى استمرار عزوف الشركات عن استقدام عمال جدد رغم تحسن توقعات الاقتصاد.

 

وكان تقرير أعدته شركة لخدمات أرباب العمل الأربعاء قد أكد أن القطاع الخاص الأميركي استغنى عن 298 ألف وظيفة في أغسطس/آب الماضي, وهو أقل معدل إلغاء تقوم به المؤسسات الأميركية خلال عام, بما يؤشر على أن الاقتصاد بدأ يتعافى من حالة الركود الحاد.

وأشار التقرير إلى أن معدل انخفاض العمال في أغسطس/آب الماضي يعتبر الأقل منذ سبتمبر/أيلول 2008, في حين ألغيت 360 ألف وظيفة في يوليو/تموز مقابل 371 ألفا في يونيو/حزيران الماضيين.

المصدر : رويترز