أوروبا وأميركا تتخطيان الركود قريبا
آخر تحديث: 2009/9/3 الساعة 16:56 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/9/3 الساعة 16:56 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/14 هـ

أوروبا وأميركا تتخطيان الركود قريبا

وتيرة انكماش الاقتصاد الأميركي خفت كثيرا في الأشهر القليلة الماضية (رويترز-أرشيف)

رجحت منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية اليوم الخميس أن تخرج أوروبا والولايات المتحدة من الركود الاقتصادي في الربع الثالث من هذا العام، في حين قالت كوريا الجنوبية إن اقتصادها نما بوتيرة أسرع من المتوقع في الربع الثاني.
 
 وكان الاقتصاد الأميركي قد انكمش في الربع الثاني دون المتوقع حيث لم تتعد نسبة الانكماش 0.1% وهو ما عزز التفاؤل الذي ساد من قبل بأن الاقتصاد الأميركي تخطى-أو يكاد- أسوأ مراحل الركود.
 
وأظهرت بيانات نشرت الأربعاء انكماشا ضئيلا لاقتصاد منطقة اليورو التي تضم ست عشرة من أصل سبع وعشرين دولة في الاتحاد الأوروبي, بعدما كانت بيانات سابقة أشارت إلى تخلص الاقتصادين الفرنسي والألماني من الركود.
 
وفي تقرير نشر اليوم توقعت المنظمة الأوروبية التي يقع مقرها في باريس أن ينمو الاقتصاد الأميركي في الربع الثالث مقارنة بالربع الثاني بمعدل 1.6% على أن ينمو اقتصاد منطقة اليورو في المدة نفسها بـ0.3%.
 
وجاء في التقرير أن توقعات المنظمة على المدى القصير بناء على الأخبار الإيجابية والمؤشرات المرتفعة تشير إلى انتعاش في وقت أقرب بكثير مما كان متوقعا قبل أشهر. ويحدد التقرير هامش خطأ يتراوح بين 1.3 و1.9% بالنسبة إلى  النمو المتوقع لأوروبا وأميركا وهو ما يشير إلى شعور بعدم الاطمئنان إلى أن الركود قد ولى بالفعل.
 
وتوقعت المنظمة  الأوروبية في التقرير ذاته أن يستمر الركود في بريطانيا حيث يرجح أن يسجل الاقتصاد نموا سلبيا بمعدل واحد في المائة. وبالنسبة إلى الاقتصاد الياباني- ثاني أكبر اقتصاد في العالم- يتوقع أن ينمو في الربع الثالث بنسبة 1.1% على أن ينكمش الاقتصاد الكندي بـ2%.
 
واليابان وأميركا وكندا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا وفرنسا أعضاء في مجموعة السبع المتقدمة.
 
السيارات من بين أهم الصادرات
الكورية الجنوبية (الفرنسية-أرشيف)
نمو سريع

في هذه الأثناء أعلن بنك كوريا المركزي اليوم الخميس أن الاقتصاد الكوري الجنوبي نما في الربع الثاني من هذا العام بأسرع وتيرة منذ خمس سنوات وذلك بفضل زيادة الصادرات وأنشطة الصناعة.
 
وقال بنك كوريا المركزي إن الناتج المحلي الإجمالي للبلاد -وهو المقياس الأوسع للأداء الاقتصادي- نما بنسبة 2.6% خلال الفترة الممتدة بين أبريل/نيسان يونيو/حزيران الماضيين مقارنة بالربع الأول من هذا العام.
 
وأشار إلى أنه بحسب تقرير البنك المركزي فإن النمو في الربع الثاني من هذا العام يعتبر الأسرع منذ الربع الأول من 2002 الذي نما فيه بنسبة 3.8%. ورأى أن هذا الأمر يعتبر مقارنة واضحة مع الزيادة التي تبلغ 0.1% في الربع الأول من هذا العام.
 
واعتبر أنه بالمقارنة مع العام الماضي، تقلص الاقتصاد الكوري الجنوبي بنسبة 2.2% هذا العام، وهو تحسن بعد توقعات بأن يبلغ الانخفاض 2.5%.
 
وقال البنك المركزي في بيان إن النمو في الربع الثاني من هذا العام جاء بعدما زادت شركات التكنولوجيا والسيارات إنتاجها في ظل زيادة الشحنات المتوجهة إلى الخارج عبر شركات تقنية المعلومات. وأضاف أن هذا النمو يرجع أيضًا إلى الإنفاق المالي الكبير للحكومة وانتعاش الاستهلاك المدني.
 
وقال جونغ يونغ تايك رئيس فريق إحصاء الدخل الوطني في بنك كوريا المركزي إن الاقتصاد الكوري الجنوبي خرج في الربع الثاني من هذا العام من الصدمات التي نجمت عن الأزمة المالية العالمية. وأضاف تايك أنه يتوقع استمرار هذه الوتيرة خلال ما تبقى من هذه السنة.
المصدر : وكالات

التعليقات