الإنفلونزا تربك حركة السفر بالبحرين
آخر تحديث: 2009/9/28 الساعة 14:47 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/9/28 الساعة 14:47 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/9 هـ

الإنفلونزا تربك حركة السفر بالبحرين

حالة الإرباك شملت السفر برا وجوا (الجزيرة نت)

حسن محفوظ–المنامة
 
أكد عدد من أصحاب مكاتب السياحة والحج والعمرة في البحرين أن حركة السفر تعرضت إلى إرباك شديد جراء الخشية من انتشار مرض إنفلونزا الخنازير في بعض الجهات التي يسافر إليها البحرينيون خلال العشر الأواخر من شهر رمضان وإجازة عيد الفطر.
 
وتوقعوا أن ينعكس التخوف والإرباك على موسم الحج هذا العام إذ من غير المستبعد أن يحد من أعداد الراغبين في الذهاب لتأدية فريضة الحج.
 
وقال سيد طالب الدرازي نائب المدير العام لشركة النصر للسفر والسياحة إن المسافرين البحرينيين بدؤوا يتلمسون الخطر الحقيقي من  انتشار الإصابات بمرض الإنفلونزا من خلال أعداد الإصابات على مستوى البحرين والعالم ولا سيما في البلدان التي يوجد بها جنسيات مختلفة.
 
إرباك بسبب الإنفلونزا
وأضاف الدرازي للجزيرة نت أن هذا التخوف خلق نوعا من الإرباك لحركة السفر الأمر الذي دفع بعض الناس إلى إلغاء حجوزاتهم بعد أن كانوا يعتزمون السفر لأداء عمرة في العشر الأواخر من رمضان وعمرة في عيد الفطر.
 
وذكر أن موسم العمرة هذا يعتبر أهم موسم لشركات سيارات السفر والسياحة التي تستأجر سيارات إضافية سنويا من شركات سعودية. وأضاف أن عدم الإقبال على العمرة أدى إلى خسائر عديدة لهذه الشركات التي ظلت سياراتها هذا الموسم دون عمل.
 
"
الخشية من الإنفلونزا قلصت أعداد المعتمرين وأرجأت انطلاق الموسم الدراسي في البحرين
"
وأوضح أن باصات السفر التي خرجت إلى موسم عمرة العشر الأواخر بالإضافة إلى عمرة العيد لم تصل عشرين هذا العام، بعد ما كانت تخرج في هذا الموسم أكثر من ثلاثمائة حافلة إلى المدينة المنورة ومكة المكرمة.
 
وأشار الدرازي إلى أن شركات سيارات السفر عمدت إلى تخفيض أسعارها لتشجع حركة السفر إلى العمرة حيث خفضت أسعارها إلى 700 دينار بحريني (1860 دولارا) دون جدوى بعد ما كانت تتجاوز أحيانا 900 دينار (2400 دولار).

لكن سيد طالب الدرازي أكد أن عزوف البحرينيين عن العمرة وتأجيل الدراسة في المدارس خشية من انتشار الإنفلونزا شجعهم على الذهاب إلى جهات أخرى مثل مدينة مشهد الإيرانية وسوريا.
 
وأوضح أن بعض البحرينيين آثروا السفر إلى مناطق أخرى مثل الكويت ودبي والمنطقة الشرقية في المملكة العربية السعودية في حين فضل بعضهم البقاء في البحرين. وأشار إلى أن هذا التغير أدى إلى ارتفاع أسعار تذاكر الطيران, وشكل ضغطا على الحجوزات بزيادة 70% عن العام الماضي.
 
محفوظ توقع تراجع أعداد
الحجاج البحرينيين (الجزيرة نت)
فريضة الحج

بدوره توقع عبد العزيز محفوظ نائب مدير حملة المحفوظ للحج والعمرة أن لا يتراجع عدد الراغبين في أداء فريضة الحج لهذا العام بأكثر من 30% عن العام الماضي، على اعتبار أن موسم الحج له خصوصية.
 
وأرجح محفوظ  للجزيرة نت أن هناك أسبابا أخرى ستؤدي إلى تراجع الراغبين في أداء فريضة الحج وهي ارتفاع أسعار السكن في منطقة الحرم المكي بنسبة 40% بسبب هدم العمارات القديمة في إطار تطوير منطقة الحرم.
 
وأضاف أن قرار السعودية الأخير تحديد خمسة آلاف حاج في الحد الأقصى للحجاج البحرينيين بعد ما كان تسمح باثني عشر ألف حاج سنويا، أدى إلى ارتفاع تكلفة الحاج الواحد التي تتراوح بين 800 و1200 دينار.
المصدر : الجزيرة

التعليقات