شعور بالقلق إزاء حجم المشكلات التي تواجه البنوك الألمانية المقرضة (الفرنسية)


أفادت صحيفة إنترناشيونال هيرالد تريبيون بأن 22 بنكا كبيرا في أوروبا ربما تمنى بخسائر ائتمان تقترب من 440 مليار يورو (587 مليار دولار) هذا العام والعام القادم.

 

نقلت الصحيفة ذلك عن مسؤولين اطلعوا على نتائج اختبار تحمل أجرته لجنة مراقبي البنوك الأوروبية  لصالح وزارات مالية الاتحاد الأوروبي في وقت سابق هذا العام.

 

ويناقش الوزراء نتائج الاختبار في اجتماع غير رسمي تستضيفه مدينة غوتنبرغ السويدية يوم الخميس القادم.

 

وأجرى اختبارات التحمل مراقبون وطنيون وفقا لمبادئ توجيهية ومنهجية مشتركة أصدرتها لجنة مراقبي البنوك الأوروبية وهي لا تظهر وضع كل مؤسسة على حدة بل درجة مرونة القطاع المصرفي بالاتحاد الأوروبي ككل.

 

وقال مسؤولون إن وزراء المالية بدول الاتحاد الأوروبي سيجرون اختبارات تحمل أيضا على شركات التأمين الأوروبية وسيتم تقييم نتائج الاختبارات في الربيع القادم. وتواجه الشركات خسائر كبيرة بسبب انخفاض معدلات الفائدة مما انعكس على استثماراتها في قطاعات مثل السندات.

 

وقال هانز غواكيم دوبل الخبير المصرفي بمؤسسة فينبول كونسالت في برلين إنه في إطار رؤية أدق لتكلفة خطط الحفز الاقتصادي فإن من الإيجابي نشر تلك النتائج لكن المشكلة تتعلق ببعض البنوك وإن أرقاما شاملة دون تخصيص لا تساعد كثيرا.

 

وكان وزير المالية الألماني بير شتاينبروك أعلن عن عدم رغبته في نشر نتائج اختبارات التحمل. ويقول دوبل إن أحد الأسباب التي تدعو إلى عدم نشر النتائج هو أن السياسيين الألمانيين يشعرون بالقلق إزاء حجم المشكلات التي تواجهها البنوك الألمانية التي تقدم القروض.

المصدر : هيرالد تريبيون