تجمد الائتمان بأوروبا يهدد الانتعاش
آخر تحديث: 2009/9/25 الساعة 16:55 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/9/25 الساعة 16:55 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/6 هـ

تجمد الائتمان بأوروبا يهدد الانتعاش

من غير المحتمل أن يجري المركزي الأوروبي تخفيضا أكبر على سعر الفائدة (رويترز)

 

حذر البنك المركزي الأوروبي من أن عمليات الإقراض للقطاع الخاص قد توقفت تقريبا مما يمثل تهديدا لانتعاش اقتصادي ضعيف في منطقة اليورو.

 

وقال البنك إن نمو القروض المقدمة للقطاع الخاص انخفض الشهر الماضي إلى 0.1% من 0.7% في الشهر الذي سبقه.

 

وقال بن ماي المحلل الاقتصادي بمؤسسة كابيتال إيكونومكس إن هناك القليل من المؤشرات التي تفيد بأن ضخ السيولة التي يقوم بها المركزي الأوروبي يؤدي إلى تعزيز نمو الائتمان.

 

وقد قدم البنك المركزي قروضا وصلت إلى 442.24 مليار يورو (650 مليار دولار) بفائدة تصل إلى 1% فقط للبنوك التجارية في يونيو/حزيران وحده وهو رقم قياسي، وسيقدم قروضا أخرى للبنوك بنفس السعر الأسبوع القادم.

 

وتوقع ماي أن تنخفض القروض المقدمة للقطاع الخاص من البنوك التجارية هذا الشهر رغم ضخ المركزي للسيولة في البنوك.

 

وينتقد الزعماء السياسيون ورجال الأعمال البنوك في منطقة اليورو بسبب عدم زيادة عمليات الإقراض رغم تلقيها المزيد من التمويل من البنك المركزي الأوروبي وحث هؤلاء البنوك على الإسهام في إنعاش الاقتصاد.

 

ويتوقع مايكل شوبير من كوميرتس بنك استمرار تطبيق البنوك التجارية لسياسات إقراض متشددة بسبب التأثير الذي تركه الركود الاقتصادي على بياناتها الختامية.

 

وقال المركزي الأوروبي إن مؤشر المعروض النقدي أم 3 الذي يقيس السيولة والودائع انخفض إلى 2.5% الشهر الماضي من 3% يوليو/تموز.

 

وتعكس المعلومات الخاصة بالإقراض والمعروض النقدي طلب المستهلكين والنشاط العام في الاقتصاد.

 

ويعني انخفاض المؤشرات انخفاض الطلب مما يشير إلى احتمال هبوط التضخم ويفسح المجال للمركزي الأوروبي لخفض أسعار الفائدة.

 

لكن البنك المركزي خفض أسعار الفائدة إلى 1% وهو أدنى مستوى على الإطلاق للتعامل مع الأزمة المالية العالمية، ومن غير المحتمل خفضها بصورة أكبر.

 

ويؤكد ماي أن المعلومات التي صدرت أخيرا تؤكد أن الانتعاش الاقتصادي في منطقة اليورو سيكون ضعيفا بالمقاييس التاريخية.

المصدر : الفرنسية

التعليقات