سيبيريا تضم احتياطيات ضخمة من الغاز قسم كبير منها غير مستغل (رويترز-أرشيف)

حث رئيس وزراء روسيا فلاديمير بوتين اليوم الخميس الشركات الأجنبية على الاستثمار في حقول غاز غير مستغلة في سيبيريا, ووعد الشركات التي تقبل العرض بمزايا ضريبية.
 
وجاءت دعوة بوتين هذه أثناء ترؤسه لقاء ضم مسؤولين حكوميين محللين ومستثمرين أجانب في مدينة ساليخارد الواقعة بالقرب من القطب المتجمد الشمالي على مسافة 1950 كيلومترا شمال شرق العاصمة الروسية موسكو.
 
وحث بوتين شركات النفط والغاز الأجنبية على القدوم إلى شبه جزيرة يمال التي يعتقد أن باطن أراضيها يضم مخزونات من الغاز الطبيعي تصل على 12 تريليون متر مكعب.
 
وفي اللقاء الذي ترأسه فلاديمير بوتين وحضره ممثلون عن نحو عشر شركات عالمية من بينها رويال داتش شل الهولندية البريطانية وإيني الإيطالية وإكسون موبيل الأميركية, أعلن وزير الطاقة الروسي سيرغي شماتكو أنه على المدى الطويل يمكن أن توفر حقول يمال سنويا 360 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي.
 
وبشأن التسهيلات التي يمكن أن تقدمها الدولة للمستثمرين الأجانب, قال بوتين إن بلاده ستقر فترة سماح ضريبي يستفيد منها أولئك المستثمرون.
ووعد الشركات التي ستوقع اتفاقات لاستغلال حقول الغاز الطبيعي في تلك المنطقة بأن تتم عمليات الاستثمار في كنف الشفافية, مضيفا أن روسيا تتطلع إلى استخدام التقنيات المتقدمة للشركات التي ستوقع معها اتفاقات.
 
من جهته عبر المدير التنفيذي لشركة غازبروم الحكومية الروسية ألكسي ميلر عن أمله في أن يصبح مشروع استغلال حقول يمال قطبا جديدا لإنتاج الغاز, وقال إن مشاريع كبرى على غرار يمال يمكن أن تساعد روسيا على السيطرة على ربع السوق العالمية للغاز الطبيعي.
 
وعلى هامش اللقاء الذي تحدث فيه رئيس الوزراء الروسي قال المديران التنفيذيان لشركتي إكسون موبيل ورويال داتش شل إنهما سيدرسان إمكانيات التعاون مع غازبروم الروسية.

المصدر : أسوشيتد برس