دعوة لعدم تجاهل فقراء العالم
آخر تحديث: 2009/9/17 الساعة 00:07 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/9/17 الساعة 00:07 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/28 هـ

دعوة لعدم تجاهل فقراء العالم

الفقراء هم الأكثر هشاشة وهم أيضا أول ضحايا الأزمات (الفرنسية-أرشيف)

حث البنك الدولي الأربعاء قادة مجموعة العشرين الذين يجتمعون الأسبوع المقبل في الولايات المتحدة على مساعدة الدول الأشد فقرا بينما اعتبر صندوق النقد الدولي من جهته أن أسوأ مراحل الركود الاقتصادي قد ولت.
 
وأشار رئيس البنك الدولي روبرت زوليك في تصريحات عبر الهاتف من واشنطن إلى أن الدول الأشد فقرا في حاجة إلى تمويلات بقيمة 11.6 مليار دولار لمواجهة أوضاع اقتصادية داخلية طارئة نتجت عن الأزمة العالمية.
 
وجاء في تقرير خاص موجه من البنك الدولي أن الدول الواقعة جنوب الصحراء الأفريقية تحتاج إلى أكثر بقليل من ثلثي ذلك المبلغ. وتقول مؤسسات دولية إن نحو تسعين مليونا آخرين سينزلقون إلى دائرة الفقر العام المقبل جراء الأزمة التي رفعت عدد الجياع في العالم أيضا نحو مليار جائع.
 
وذكّر البنك بأن القمة الماضية لمجموعة العشرين بلندن تعهدت بتخصيص خمسين مليار دولار للدول الأشد فقرا التي تضررت بشدة من الأزمة, ودعا القادة الذين يجتمعون في مدينة بيتسبرغ الأميركية الخميس والجمعة القادمين إلى تبني وعد قطعته مجموعة الثماني في يوليو/تموز الماضي بتخصيص عشرين مليار دولار للتنمية في تلك الدول.
 
وقال زوليك إن الدول الفقيرة ربما لا تكون ممثلة جيدا في قمة مجموعة العشرين إلا أنه يتعين عدم تجاهل التكاليف بعيدة المدى التي ستتحملها شعوب تلك الدول بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية.
 
وقبل أسبوع من قمة مجموعة العشرين حذر روبرت زوليك من الأخطار التي ستنشأ عن إهمال الدول الفقيرة, ودعا الحكومات إلا عدم الاسترخاء في مواجهة الأزمة الاقتصادية التي لا تزال قائمة وإن خفت حدتها.
 
ستراوس كان يؤكد أن الأزمة تنجلي
(الفرنسية-أرشيف)
الأسوأ مضى
وبينما بدا رئيس البنك الدولي متفائلا ولكن حذرا أيضا بشأن وضع الاقتصاد العالمي, قال مدير صندوق النقد الدولي دومينيك ستراوس كان إن أسوأ مراحل الركود الاقتصادي الذي قد ولت.
 
وقال ستراوس كان في مقابلة مع صحيفة بوليتيكا ويكلي البولندية إن التوقعات الأساسية لصندوق النقد  تستبعد ركودا مضاعفا. وأضاف أن الاقتصاد العالمي سيتحسن شيئا فشيئا فيما تبقى من هذا العام وفي العام القادم.
 
واستبعد ستراوس كان حدوث تضخم هائل مرجحا أن تظل معدلات التضخم معتدلة العام المقبل متناسبة مع الانتعاش الاقتصادي المتواضع.
 
وأكد مدير صندوق النقد الدولي تقديرات سابقة بأن آسيا هي الأسبق إلى التعافي من الأزمة الاقتصادية لكنه أشار إلى أنه يوجد أيضا تعاف مطرد في الولايات المتحدة وأوروبا.
المصدر : وكالات

التعليقات