هندرسون هوّن من المشاكل التي ينبغي تسويتها قبل إتمام الصفقة (رويترز-أرشيف)

قال الرئيس التنفيذي لشركة جنرال موتورز الأميركية للسيارات اليوم الأربعاء إن شركته تأمل في أن توقع الشهر المقبل اتفاقا لبيع حصة الأغلبية في شركة أوبل الألمانية التابعة لها إلى تحالف شركات تقوده "ماغنا" الكندية النمساوية.
 
وأوضح فريتس هندرسون في تصريح للصحفيين في معرض فرانكفورت الدولي للسيارات إن عملية البيع التي تشمل 55% من أسهم أوبل قد تكتمل في نوفمبر/تشرين الثاني القادم أو بنهاية العام على أقصى تقدير.
 
وأضاف أن هناك مشاكل لا يزال يتعين حلها قبل إنجاز الصفقة, لكنه قال إنها ليست معقدة.
 
ويعتزم عملاق السيارات الأميركي الاحتفاظ بـ35% من أسهم أوبل. ويفترض أن يحصل تحالف الشركات الذي سيستثمر في أوبل على نحو ستة مليارات دولار من الحكومة الألمانية على شكل قروض.
 
وحسب قول الرئيس التنفيذي لجنرال موتورز -التي خرجت في يوليو/تموز الماضي من عملية إفلاس منظم- فإنه يفترض أن تعاود شركتا أوبل الألمانية وفوكسهول البريطانية (التي تتبع أيضا لجنرال موتورز) تحقيق الربح بحلول عام 2011.
 
بيد أن هندرسون شدد على أنهما لن تبلغا هذه الغاية ما لم تخضعا لإعادة هيكلة.
 
وعلق الرئيس التنفيذي لجنرال موتورز على اعتزام تحالف الشركات الذي سيستثمر في أوبل والذي يضم أيضا مصرف الإقراض الحكومي الروسي "سبير بنك" تسريح 10500 من أصل خمسين ألفا من عمال أوبل في أوروبا بالقول إن ذلك العدد "كاف".
 
وأشار في هذا السياق إلى أن المصنع التابع للشركة الألمانية في مدينة أمنتوارب البلجيكية مهدد بالتأكيد في إشارة إلى احتمال غلقه.

المصدر : الفرنسية