الاكتشاف الجديد من أضخم الاكتشافات في أفريقيا (الفرنسية)


اكتشفت مجموعة شركات عالمية تقودها أناداركو الأميركية احتياطيات ضخمة للنفط تمتد على طول 1100 كيلومتر على الساحل من غانا إلى سيراليون.

 

وقالت صحيفة فايننشال تايمز إن المجموعة التي تضم أيضا شركة وودسايد الأسترالية وريبسول الإسبانية وتالو البريطاينة ستكشف في وقت لاحق الأربعاء عن الاكتشاف الجديد الذي أعقب اكتشافا ضخما آخر لأناداركو في حقل فينوس في مياه سيراليون.

 

ويقول ستيوارت وليامز المحلل بمؤسسة وود ماكنز للاستشارات إن الاكتشافات الجديدة في حقل فينوس تعتبر مهمة وقد تزيد من قيمة المنطقة.

 

وقال بيتر هتشينز المحلل بمؤسسة بانمور غوردون للخدمات المالية إن بدء الإنتاج من حقول فينوس سيكون إنجازا ضخما.

 

ويقع فينوس بي في مياه سيراليون على الطرف الغربي لتكوين جيولوجي يشمل الاحتياطيات الكبيرة التي تم العثور عليها في مياه غانا.

 

وكانت كل من أناداركو وتالو بدأتا في استكشاف المنطقة الساحلية بتكلفة رخيصة قبل أن تعرف بأنها مناطق احتياطيات نفطية ضخمة.

 

يشار إلى أن شركة كوزموس الأميركية هي أول من اكتشف احتياطيات النفط في غانا وقد عرضتها للبيع.

 

ويقول محللون إن قيمة هذه الاحتياطيات تصل إلى أربعة مليارات دولار وتنظر في شرائها مجموعة من الشركات مثل شيفرون ورويال داتش شل إضافة إلى شركات صينية وهندية.

 

وقالت فايننشال تايمز إن الاكتشافات الجديدة ستكون بمثابة أخبار جيدة لحكومات ساحل العاج وليبيريا وسيراليون. ولا تعتبر أي من هذه الدول منتجا كبيرا للنفط لكنها رأت غانا تقفز من موقعها كمصدر للكاكاو لتصبح واحدة من أكبر خمسين منتج للنفط في العالم عندما يبدأ حقل جوبيلي في الإنتاج في العام القادم.

 

ويعتبر جوبيلي أعمق حقل بحري في القارة الأفريقية وتقدر احتياطياته بملياري برميل.

المصدر : فايننشال تايمز