أميركا تعيق دخول روسيا منظمة التجارة
آخر تحديث: 2009/9/15 الساعة 21:49 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/9/15 الساعة 21:49 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/26 هـ

أميركا تعيق دخول روسيا منظمة التجارة

ميدفيديف اتهم أميركا صراحة بأنها تعيق التحاق روسيا بمنظمة التجارة (الفرنسية-أرشيف)

اتهم الرئيس الروسي اليوم الثلاثاء الولايات المتحدة بأنها تحول دون انضمام بلاده لمنظمة التجارة الدولية وذلك قبل عشرة أيام من سفره إلى واشنطن للمشاركة في قمة مجموعة العشرين بشأن الأزمة الاقتصادية العالمية.
 
وتعد تصريحات ديمتري ميدفيديف التي أدلى بها أمام خبراء روس أحدث تعبير عن خيبة الأمل التي تشعر بها روسيا لفشل مساعيها للانضمام إلى منظمة التجارة حيث إنها أكبر قوة اقتصادية لم تحصل بعد على عضوية هذه المنظمة المسؤولة عن ضبط التجارة الدولية.
 
وكانت المحاولات الروسية للالتحاق بالمنظمة الدولية قد بدأت منذ 1993 ولم تكلل حتى الآن بالنجاح بسبب معوقات مختلفة منها ما تتهم به روسيا من وضع قيود على بعض الواردات زيادة على العراقيل الأميركية التي ندد بها ميدفيديف وغيره من القادة الروس.
 
ونقلت وكالة أنباء روسية عنه قوله "لو لم تكن السياسة الأميركية الحذرة جدا تجاه انضمام روسيا إلى منظمة التجارة, بل وأقول بلا مواربة إنه لولا العرقلة الأميركية لكنا هناك (في المنظمة) منذ وقت طويل".
 
وكانت الولايات المتحدة قد تذرعت العام الماضي بالرد العسكري الروسي القوي على للهجوم الجورجي على أوسيتيا الجنوبية كي تعلن أن ظلالا من الشك باتت تخيم على إمكانية انضمام روسيا لمنظمة التجارة وهو ما رأت فيه موسكو تسييسا للمسألة.
 
وفي يونيو/حزيران الماضي أعلن رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين أن بلاده تريد الانضمام إلى منظمة التجارة ضمن كتلة تضم روسيا البيضاء وكزاخستان. وبدا أن هذا الطرح الروسي قد باغت الولايات المتحدة على وجه الخصوص لكنها اعتبرته غير عملي.
 
وتحدثت مصادر أميركية عن خلافات بين الرئيس الروسي ورئيس وزرائه بشأن الالتحاق بمنظمة التجارة. لكن ميدفيديف نفى أول أمس الأحد ذلك الافتراض قائلا إن القرار بشأن كيفية انضمام للمنظمة قد اتخذ, وإنه هو وبوتين سيعملان معا على بلوغ ذلك الهدف.
 
تقلص الناتج الصناعي قد يبطئ التعافي (الأوروبية-أرشيف)
تفاؤل

على صعيد آخر قال وزير المالية الروسي ألكسي كودرين اليوم الثلاثاء إن اقتصاد بلاده يتخطى الركود على الرغم من أن بيانات جديدة أشارت إلى أنه لا يزال بعيدا عن التعافي التام.
 
وصرح كودرين عقب اجتماع لوزراء مالية الدول الأعضاء في رابطة الدول المستقلة بأن الاقتصاد الروسي بدأ يخرج "بلا شك" من الركود في الربع الثالث من العام الحالي الذي وصفه كودرين بأنه صعب.
 
وأضاف الوزير الروسي أن يونيو/حزيران الماضي شهد بداية الخروج قائلا إن الانطلاقة الكاملة لهذا الخروج ستكون في الربع الثالث.
 
وكانت الأزمة المالية التي اندلعت خريف العام الماضي قد ألحقت ضررا بالغا باقتصاد روسيا -وهي واحدة من القوى الاقتصادية الصاعدة وعضو في مجموعة الثماني- بعدما كان قد حقق نسبة نمو فاقت ثمانية في المائة عام 2007.
 
وجاءت تصريحات الوزير بعد قليل من نشر بيانات أشارت إلى تدني الناتج الصناعي الروسي الشهر الماضي بـ12.6% عما كان عليه قبل عام و3% عما كان عليه في يوليو/تموز الماضي.
المصدر : وكالات