تيموثي غيثنر اعتبر أن اقتصاد بلاده استعاد قوة كافية تؤهله للإعداد للنمو (رويترز)

اعتبر مجلس المستشارين الاقتصاديين للرئيس الأميركي في تقرير صدر الخميس أن خطة الحفز الاقتصادي التي أقرتها الحكومة الأميركية قد وفرت ما يصل إلى 1.1 مليون وظيفة بحلول الربع الثالث من العام الجاري.

والخطة المقصودة هي التي أقرتها إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما وبلغت قيمتها 787 مليار دولار وبدأ تنفيذها في وقت سابق من العام الجاري في مواجهة أسوأ أزمة مالية تواجهها واشنطن منذ عقود.

وقدر المجلس أن خطة الحفز أضافت نحو 2.3 نقطة مئوية إلى النمو الحقيقي للناتج المحلي الإجمالي في الربع الثاني، مرجحا أن تضيف المزيد إلى النمو في الربع الثالث من العام الحالي.

الإعداد للنمو
من جانبه قال وزير الخزانة الأميركي تيموثي غيثنر إن الاقتصاد استعاد قوة كافية للسماح بتغيير إستراتيجية الحكومة من الإنقاذ إلى الإعداد للنمو في المستقبل.

وأضاف -في تصريحات أمام لجنة بالكونغرس تشرف على التمويل لإنقاذ البنوك- "مع دخولنا هذه المرحلة الجديدة ينبغي أن نبدأ تقليص بعض الدعم الاستثنائي الذي قدمناه للنظام المالي".

"
تيموثي غيثنر: الاقتصاد الأميركي بات بعيدا عن "حافة السقوط" التي كان عندها عندما تولت إدارة أوباما السلطة في يناير/كانون الأول الماضي
"
وأوضح غيثنر أن البنوك التي تلقت دعما رأسماليا سددت أكثر من 70 مليار دولار، وهو ما يخفض إجمالي الاستثمار الحكومي إلى 180 مليار دولار.

وتوقع أن تسدد البنوك 50 مليار دولار أخرى في الشهور 12 إلى 18 القادمة.

وقال إن الاقتصاد الأميركي بات بعيدا عن "حافة السقوط" التي كان عندها عندما تولت إدارة أوباما السلطة في يناير/كانون الأول الماضي.

واستشهد الوزير الأميركي بعدة مؤشرات على التقدم من بينها أن الحكومة لم تعد تشعر بأنها تحتاج إلى أن تتضمن الميزانية احتمال طلب 750 مليار دولار أخرى لصناديق الاستقرار.

المصدر : وكالات