الاقتصاد الكوري يتحسن بوتيرة أسرع مقارنة بالاقتصاديات الرئيسية (الأوروبية-أرشيف)

عدل صندوق النقد الدولي توقعاته بشأن اقتصاد كوريا الجنوبية مخفضا تراجع الناتج المحلي الإجمالي إلى 1.75% فقط, في سنة 2009، في حين أشارت تقارير أخرى إلى تحسن الاقتصاد الكوري في الشهور المقبلة بوتيرة أسرع نسبيا مقارنة بالاقتصاديات الرئيسية الأخرى.
 
وقال الصندوق في تقريره السنوي إنه في مواجهة تباطؤ الانتعاش في الطلب من قبل الشركاء التجاريين والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة  يتوقع أن يبلغ معدل النمو الاقتصادي نسبة 1.75% في 2009 و2.5% في 2010.
 
وكان مسؤولون من الصندوق قد أكدوا قبل شهر خلال زيارة لكوريا الجنوبية أنهم يتوقعون انكماش الاقتصاد الكوري بنسبة 3% خلال سنة 2009 في حين قدرت تقارير أقل تفاؤلا نسبة الانكماش بـ4%.
 
مؤشرات تحسن
وعلى صعيد متصل أكد تقرير صادر عن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في المجال الاقتصادي، أن المؤشر المركب لكوريا الجنوبية  ارتفع إلى 100.7 في يونيو/حزيران بزيادة 1.8 نقطة من 98.9 في الشهر السابق.
 
وقد تجاوز مؤشر كوريا الجنوبية 100 نقطة للمرة الأولى منذ انهيار ليمان براذرز في سبتمبر/أيلول الماضي الذي أثار أزمة مالية عالمية وركودا اقتصاديا طال أمده. وهو أيضا أعلى مستوى منذ مارس/آذار 2008 عندما بلغ المؤشر 100.7 نقطة.

ويأتي التقرير وسط تزايد التفاؤل هنا حول اقتصاد البلاد. وقد توسع الإنتاج الصناعي للشهر السادس على التوالي في يونيو/حزيران الماضي بينما يبدي الاستهلاك واستثمارات الشركات مؤشرات ارتفاع ملحوظ.
 
يشار إلى أن المؤشر المركب يقيس كيفية أداء الاقتصاد خلال الأشهر الستة المقبلة من خلال قياس الناتج الصناعي والناتج المحل الإجمالي  وظروف السوق المالية والإسكان. كما أن القراءة فوق الـ100 نقطة تعتبر مؤشرا على أن الاقتصاد سيستمر في التوسع.

المصدر : وكالات