توجه لمراقبة التمويل الإسلامي
آخر تحديث: 2009/8/9 الساعة 21:39 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/9 الساعة 21:39 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/18 هـ

توجه لمراقبة التمويل الإسلامي

هيئة المحاسبة ستسعى لتعويض غياب مؤسسات لمراقبة التمويل الإسلامي(الفرنسية)

أكدت هيئة رئيسة بقطاع التمويل الإسلامي تتولى تقديم الاقتراحات للمصارف الإسلامية بشأن قواعد الصناعة اليوم الأحد أنها تعتزم مراقبة منتجات التمويل الإسلامي في ظل عدم وجود هيئة رقابية بالقطاع.

وقالت هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية في بيان إنها ستراقب المنتجات والخدمات التي يقدمها القطاع للتأكد من مطابقتها للشريعة وأنها ستوضح المنتجات التي تراها غير متطابقة مع الشريعة وستساعد المؤسسات على تلبية الشروط الرئيسة.
 
وأضافت أنه رغم أن هيئة المحاسبة والمراجعة لا تمارس دورا دائما للرقابة على الصناعة توجد في الوقت الراهن فجوة كبيرة في السوق تتعلق بمصداقية الرقابة على المنتجات والخدمات للتأكد من مطابقتها للشريعة.
 

وتصف الهيئة نفسها بأنها هيئة اعتبارية مستقلة تتولى إعداد المعايير الخاصة بالمحاسبة والتدقيق والإدارة الرشيدة والأخلاقيات وأحكام الشريعة للمؤسسات المالية الإسلامية والقطاع.

 

معايير خاصة

وتوفر الهيئة المعايير الخاصة بالمنتجات والتدقيق التي تعد إلزامية في سبعة بلدان معظمها في منطقة الشرق الأوسط.

 
وأكد الأمين العام للهيئة محمد نضال الشعار أن هذه الخطوة تهدف إلى إحداث التناغم في السوق, وأن الهيئة ستراقب المنتجات الخاصة بكل مؤسسات التمويل الإسلامي، بما في ذلك المؤسسات غير الأعضاء بالهيئة وتلك التي توجد في بلدان لا تعد فيها مثل تلك المعايير الإلزامية.
 
وأضاف أن الرقابة ستشمل السوق بأكملها بغض النظر عن التوزيع الجغرافي للمنتجات, وأضاف أن الهيئة تعتزم التقدم لمجلس أمنائها باقتراح بشأن تلك المبادرة بحلول نهاية العام.
 
وتعتمد صناعة التمويل الإسلامي الناشئة في التوجيه على مجموعة من الهيئات التي تتولى وضع المعايير مثل هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية وعلى آراء الفقهاء المسلمين إلى جانب اللوائح المحلية.
المصدر : رويترز

التعليقات