تراجع عائدات اليمن النفطية 75%
آخر تحديث: 2009/8/9 الساعة 19:55 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/9 الساعة 19:55 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/18 هـ

تراجع عائدات اليمن النفطية 75%

حصة الحكومة اليمنية من إجمالي إنتاج النفط تراجعت إلى النصف (الفرنسية-أرشيف)

أظهر تقرير رسمي اليوم الأحد أن عائدات اليمن من صادرات النفط الخام سجلت تراجعا حادا بلغت نسبته 75% خلال النصف الأول من العام الجاري لتصل إلى قرابة 665 مليون دولار، مقارنة بمليارين و660 مليون دولار في الفترة نفسها من العام الماضي.

وقال التقرير نصف السنوي الصادر عن البنك المركزي اليمني إن تراجع العائدات تزامن مع انخفاض حصة الحكومة اليمنية من إجمالي إنتاج النفط في الفترة من يناير/كانون الثاني إلى يونيو/حزيران 2009 لتصل إلى 12.8 مليون برميل مقابل 23.8 مليون برميل في الفترة ذاتها من العام الماضي.
 
وأرجع التقرير سبب تراجع عائدات النفط إلى انخفاض أسعار النفط العالمية الذي أدى إلى خفض متوسط احتساب سعر البرميل المصدر إلى الخارج.
 
وأشار إلى أن متوسط سعر الخام اليمني بلغ خلال النصف الأول من العام الجاري 51.9 دولارا للبرميل الواحد، مقارنة مع 112 دولارا للبرميل في الفترة نفسها من عام 2008.
 
ارتفاع الاستهلاك
وسجل الاستهلاك المحلي خلال الفترة نفسها ارتفاعا قدره مليون و700 ألف برميل ليصل إلى 12 مليون و600 ألف برميل، مقارنة مع 10 ملايين و900 ألف برميل خلال النصف الأول من العام الماضي.
 
ويحذر خبراء اقتصاد من مواصلة اعتماد الدولة على النفط باعتباره موردا رئيسيا لتمويل مشاريع التنمية في اليمن، علما بأن عوائده ما زالت تشكل قرابة 75% من إيرادات الموازنة العامة للدولة في وقت أخذ يتراجع إنتاجه بنسبة 5%، بحسب بيانات رسمية.
 
ويعتبر اليمن منتجا صغيرا للنفط ويدور إنتاجه حاليا بين 300 ألف و320 ألف برميل  يوميا بعد أن تجاوز 400 ألف برميل يوميا في السنوات السابقة.
  
وتشكل حصة صادرات النفط الخام التي تحصل عليها الحكومة اليمنية من تقاسم الإنتاج مع شركات النفط الأجنبية بموجب اتفاقات المشاركة نحو 70% من موارد الموازنة العامة للدولة و63% من إجمالي صادرات البلاد و30%من الناتج  المحلي الإجمالي.
المصدر : وكالات

التعليقات