ارتفاع المخزونات الإستراتيجية الأميركية يضعف سعر النفط  (رويترز-أرشيف)

تراجع سعر النفط اليوم الثلاثاء قليلا بعدما حقق مكاسب قوية متجاوزا حاجز 71 دولارا. وفي الوقت نفسه صعدت الأسهم الآسيوية وفي مقدمتها اليابانية بينما بدأت التعاملات الأوروبية على تراجع، في حين استمر الدولار ضعيفا مقابل العملات الرئيسية الأخرى.
 
وكان سعر برميل الخام الأميركي قد كسب أمس الاثنين أكثر من دولارين مقتربا من 72 دولارا. وتحدد سعر البرميل أمس عند الإقفال في البورصة الأميركية عند سعر 71.58 دولارا.
 
وفي التعاملات الآسيوية اليوم الثلاثاء تراجع سعر عقود الخام الأميركي للشهر المقبل أكثر من دولار إلى حوالي 70.50 دولارا.
 
وعزا محللون تراجع النفط إلى توقع المستثمرين ارتفاع المخزونات الأميركية مجددا وضعف الطلب على الذهب الأسود. وقبل أيام كان ارتفاع كبير مفاجئ في المخزونات الأميركية من النفط قد هوى بسعر البرميل أكثر من أربعة دولارات.
 
وقالت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) اليوم الثلاثاء إن سعر سلة خاماتها القياسية قفز إلى 71.34 دولارا للبرميل أمس الاثنين من 68.59دولارا يوم الجمعة الماضي.
 
صعود ونزول
وفي أسواق الأسهم صعدت اليوم أغلب المؤشرات الآسيوية مدعومة بأسعار السلع الأساسية وأيضا بارتفاع مؤشرات الأسهم الأميركية وببيانات اقتصادية جيدة بما فيها نتائج أفضل من المتوقع لكبريات الشركات العالمية في اليابان والولايات المتحدة وأوروبا.
 
مؤشر نيكي بلغ مستوى هو الأعلى
في عشرة أشهر (الفرنسية-أرشيف)
وصعد مؤشر نيكي القياسي للأسهم اليابانية إلى أعلى مستوى إغلاق منذ عشرة أشهر مدعوما بمكاسب أسهم شركات تصدير التكنولوجيا المتطورة مثل أدفانتست كورب وبنتائج أشارت إلى خسائر أقل من المتوقع لشركة تويوتا للسيارات.
 
ويضاف إلى العوامل الداخلية بيانات أميركية عن المساكن وقطاعات اقتصادية أخرى أنعشت الآمال بخروج أكبر اقتصاد في العالم من الركود.
 
وصعد مؤشر نيكي 22.54 نقطة أي بنسبة 0.2% ليصل إلى 10375.01 نقطة، وهو أعلى مستوى إغلاق منذ السادس من أكتوبر/تشرين الأول الماضي. كما صعدت الأسهم الصينية بما فيها أسهم هونغ كونغ وتايوان بالإضافة إلى الأسترالية والسنغافورية.
 
وفي أوروبا افتتحت تعاملات اليوم الثلاثاء على تراجع لمؤشر يوروفرست لأسهم الشركات الكبرى بحوالي نصف نقطة مئوية. ويعود التراجع إلى إقبال بعض المستثمرين على جني الأرباح.
 
وكانت مؤشرات الأسهم الأميركية الرئيسية الثلاثة قد أغلقت الاثنين على ارتفاع بنقطة مئوية، وسط تفاؤل بأن الاقتصاد الأميركي قد تجاوز أسوأ مراحل الركود.
 
الدولار والذهب
وفي التعاملات المتعلقة بالعملات والمعادن تم تداول الدولار الأميركي اليوم في آسيا قرب أدنى مستوى له هذا العام أمام سلة من العملات الرئيسية. وصعد الإسترليني والدولار الأسترالي مقتربين من مستويات هي الأعلى في تسعة وعشرة أشهر تباعا.
 
وارتفع اليورو أمام الدولار بعد أن بلغ أمس أعلى مستوى له هذا العام مقابل العملة الأميركية.
 
وفي بداية التعاملات الأوروبية استقر سعر الذهب فوق 956 دولارا للأوقية بعدما بلغ أمس الاثنين في نيويورك أعلى مستوى له في سبعة أسابيع بارتفاع سعر الأوقية إلى 962 دولارا للأوقية.

المصدر : وكالات