حازم البريكان (يسار) خلال مؤتمر صحفي بالكويت قبل عامين (الأوروبية-أرشيف)

تعهدت شركة الراية للاستثمار الكويتية -التي توفي رئيسها التنفيذي منتحرا على الأرجح الأسبوع الماضي- بالتعاون مع السلطات الأميركية في القضية المرفوعة ضدها بشأن تعاملات غير مشروعة في أسهم شركتين أميركيتين.
 
وقالت الراية في بيان تلقته رويترز اليوم الاثنين "تود الشركة أن تعلن للجمهور ولمساهميها أنها ستتعاون مع كافة الجهات التنظيمية فيما يتعلق بمزاعم لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية".
 
وأضافت الشركة أن مجلس إدارتها بدأ التحقيق في القضية المرفوعة ضدها من قبل لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية على الرغم من وفاة رئيسها التنفيذي حازم البريكان. وتابعت أنها تشعر بالأسف لعدم تمكن البريكان من توضيح موقفه بشأن اتهامات اللجنة.
 
وفي الأسبوع الماضي عثر على جثة حازم البريكان مضرجة بالدماء في منزله فيما يبدو أنه انتحار بواسطة سلاح ناري الأمر الذي أثار صدمة في القطاع المالي بمنطقة الخليج.
 
ورفعت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية قضية ضد البريكان ومؤسستين ماليتين أخريين وسط اتهامات بأنهم جنوا ملايين الدولارات بشكل غير مشروع من تعاملات في أسهم الشركتين الأميركيتين "هارمان إنترناشيونال إندستريز وتكسترون".
 
ويضم المستثمرون الرئيسيون في الراية للاستثمار -التي تملك مجموعة سيتي غروب الأميركية 10% من أسهمها- شركة مشاريع الكويت القابضة (كيبكو) التي تربطها صلات بالأسرة الحاكمة في الكويت.
 
وقالت الشركة الكويتية في بيانها إنها ستباشر أعمالها بالطريقة المعتادة. وكانت الشركة قالت فيما سبق إنها لم ترتكب أي مخالفات وذلك بعد أن رفعت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية دعوى قضائية ضدها.

المصدر : رويترز