زيادة المعروض ومغادرة الوافدين هبطا بأسعار الشقق السكنية في دبي (الجزيرة نت)

قالت مؤسسة اقتصادية اليوم الاثنين إن أسعار المنازل في إمارة دبي انخفضت بنحو العشر في الربع الثاني من العام الحالي مع تباطؤ وتيرة التراجع في سوق العقار.
 
وفي الربع الثاني من هذا العام تراجعت أسعار المنازل في الإمارة 9% مقارنة بالربع السابق وفقا لمؤسسة كولييرز إنترناشيونال. وكانت أسعار المنازل في دبي قد هبطت 41% في الربع الأول مقارنة مع الربع الأخير من العام الماضي.
 
وزادت الصفقات في السوق بالربع الثاني بنسبة 50% مقارنة بالربع السابق نتيجة زيادة بدائل التمويل المتاحة للمشترين، وذلك أساسا بالنسبة لعقارات مكتملة البناء أو التي كاد يكتمل تشييدها.
 
وقالت مؤسسة كولييرز إن تشديد اشتراطات تقديم قروض الرهن العقاري والقروض العادية ومخاوف الأجانب بشأن فقد وظائف والقلق بشأن تأجيل مشروعات لا زال يعوق انتعاش السوق.
 
وفي يونيو/حزيران الماضي توقع استطلاع للرأي أجرته رويترز أن تنخفض الأسعار بنسبة 20% أخرى في النصف الثاني من العام الحالي.
 
ومقارنة بالربع الثاني من العام الماضي انخفضت أسعار المنازل في دبي 48% لتعود أسعار العقارات لنفس مستوياتها في الربع الثاني من 2007. وفي الربع الثالث من العام الماضي انخفضت الأسعار 50% من مستوياتها القياسية.
 
وأظهر استطلاع أجرته رويترز في يونيو/حزيران الماضي أن من المتوقع أن تنخفض أسعار الإيجارات  في دبي 40% في العام الحالي بأكمله, وأن تنخفض10% إضافية العام المقبل قبل أن تتحسن في 2011.
 
وأدت مغادرة الوافدين دبي وزيادة المعروض العقاري إلى تراجع حاد في أسعار الشقق. وجاء في تقرير لشركة "سي بي إيليس" نشر الخميس الماضي أن المناطق السكنية الجديدة كانت الأشد تضررا مع تراجع أسعار إيجارات الشقق ذات الغرفة الواحدة نحو 40% سنويا.

المصدر : رويترز