ارتفاع سعر النفظ وتوقع نقص إمداداته
آخر تحديث: 2009/8/3 الساعة 14:35 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/3 الساعة 14:35 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/12 هـ

ارتفاع سعر النفظ وتوقع نقص إمداداته

النفط يواصل الصعود في الأسواق مع تقارير اقتصادية عالمية إيجابية (الفرنسية-أرشيف)

صعد سعر النفط الخام لأعلى مستوى له في شهر مقتربا من 71 دولارا بعد أن ساهمت بيانات اقتصادية إيجابية من الصين ومكاسب أسواق الأسهم  في تعزيز الآمال بانتعاش اقتصادي وارتفاع الطلب على الطاقة.

وصعد الخام الأميركي الخفيف في التعاملات الأوروبية المبكرة بـ1.45 دولار لتصل قيمة العقود الآجلة تسليم سبتمبر/أيلول القادم إلى 70.95 دولارا للبرميل وهو أعلى مستوى منذ الأول من يوليو/تموز.

وزاد خام القياس الأوروبي مزيج برنت 90 سنتا ليصل إلى 72.6 دولارا للبرميل في تعاملات اليوم.

يشار إلى أن سعر الذهب الأسود زاد في ختام تعاملات الأسبوع الماضي بنحو 2% في الأسبوع الماضي، مسجلا مكاسب للأسبوع الثالث على التوالي، مما ساعد على تعويض الخسائر الحادة التي مني بها الخام في منتصف يوليو/تموز المنصرم لينهي الشهر على انخفاض بلغت نسبته 0.6% فقط.

وعزا محلل السلع الأولية في ناشيونال بنك أوف أستراليا بن وستمور صعود أسعار النفط إلى المعنويات الإيجابية التي بعثتها بيانات النمو في الاقتصاد الأميركي واعتبرها تشير إلى تجاوز الأسوأ في الأزمة المالية، وأن التركيز حاليا منصب على مدى سرعة الانتعاش.

من جهة أخرى دعمت بيانات اقتصادية صينية انتعاش الإنتاج فساهم في دعم أسعار الخام.

فقد أظهر مسحان منفصلان تسارع نمو إنتاج المصانع في الصين في يوليو/تموز وسجل مؤشر مديري المشتريات الذي تعده شركة السمسرة سيالاسايه أعلى مستوى في عام.

وأكد على ارتفاع وتيرة الإنتاج الصناعي واستهلاك الصين للطاقة بشكل أكبر مما أفادت به وكالة إنباء الصين الجديدة (شينخوا) اليوم بأن مخزونات الخام في الصين والتي تشمل الاحتياطي الإستراتيجي للدولة والاحتياطي التجاري انخفضت بنسبة 2.7% عن مستواها في نهاية يونيو/حزيران وهو أول انخفاض في أربعة أشهر.

وساهم في صعود النفط ضعف الدولار الأميركي الذي انخفض بصفة عامة اليوم وسجل أقل مستوى هذا العام مقابل سلة من العملات.

أكثر من 800 من حقول النفط الكبرى قد تجاوزت الحد الأقصى المسموح به للإنتاج (الأوروبية-أرشيف)
نقص الإمدادات
من جهة أخرى حذرت شركات تعمل بمجال الطاقة حسب صحيفة إندبندنت البريطانية مما وصفته كارثة حقيقية في مجال الطاقة وذلك بسبب نقص متوقع في إمدادات النفط.

وقال كبير الاقتصاديين في وكالة الطاقة الدولية فاتح بيرول في حوار مع الصحيفة إن أكثر من ثمانمائة من حقول النفط في العالم والتي تشكل ثلاثة أرباع احتياطي العالم من النفط قد تجاوزت الحد الأقصى المسموح به لها في الإنتاج.

وحذر من أن الزيادة الكبيرة في الطلب على الطاقة أو نقص الإنتاج يمكن أن تعوق التعافي الاقتصادي.

وأضاف بيرول أن القطاعين العام والخاص والعديد من الحكومات يتجاهلون حقيقة أن النفط ينفد أسرع بكثير مما كان عليه في السابق.

وبالتالي فإن الحسابات السابقة لنفاد مخزون هذه الآبار يختلف عما تم التوصل إليه سابقا، مما سيسفر عن أزمة في الطاقة في غضون خمس سنوات.

المصدر : وكالات,إندبندنت

التعليقات