أرباح لباركليز رغم الأزمة
آخر تحديث: 2009/8/3 الساعة 13:16 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/3 الساعة 13:16 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/12 هـ

أرباح لباركليز رغم الأزمة

باركليز حذر من أن مناخ الأعمال لا يزال مضطربا (الفرنسية-أرشيف)

حقق بنك باركليز البريطاني -ثالث أكبر بنك في العالم من جهة حجم الأصول- في النصف الأول من هذا العام أرباحا على الرغم من الأزمة المالية والاقتصادية العالمية. لكن تلك الأرباح كانت دون ما توقعه محللون.
 
وجاء في تقرير نشره البنك اليوم الاثنين أن أرباحه الصافية في النصف الأول زادت 9.9% إلى 3.2 مليارات دولار.
 
وذكر البنك -في التقرير الذي تضمن النتائج المحققة في ستة الأشهر الأولى العام الجاري- أن إيراداته في النصف الأول مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي قفزت 37% إلى مستوى قياسي حيث بلغت 27.20 مليار دولار.
 
كما نمت أرباح باركليز ما قبل احتساب الضرائب 8% إلى 4.99 مليارات دولار. وفي مقابل نمو الأرباح زادت الديون المعدومة إلى ضعفين تقريبا لتبدد الأرباح الضخمة من التوسع في أنشطة الاستثمارات المصرفية.
 
وفي الوقت نفسه أعلن باركليز كابيتال وهو الذراع الاستثماري للبنك البريطاني أنه شطب 7.85 مليارات دولار بسبب مشاكل سوق الائتمان بما في ذلك نحو مليار دولار خسائر قروض.
 
وتضاعفت أرباح باركليز كابيتال مسجلة 1.56 مليار دولار مقارنة مع 879 مليون دولار قبل عام وذلك بفضل شراء بنك ليمان براذرز في الولايات المتحدة, وعائد مرتفع من الأذون والعملة والسلع الأولية.
 
وكان محللون استطلعت رويترز آراءهم في وقت سابق قد توقعوا أن تصل أرباح باركليز بنك إلى نحو ستة مليارات دولار.
 
ومع أنه حقق أرباحا في النصف الأول من هذا العام فإن باركليز بنك حذر من أن مناخ الأعمال سيظل صعبا للغاية خلال العام الحالي في ظل الركود الاقتصادي العالمي.
المصدر : وكالات