جنرال موتورز قد تقرر الاحتفاظ بملكية أوبل في نهاية الأمر (الفرنسية)

ذكرت مصادر صحفية ألمانية أن شركة جنرال موتورز الأميركية العملاقة لا تريد للشركات الروسية أن تستحوذ على شركة أوبل الألمانية الفرعية، وهو الأمر الذي ترفضه السلطات الألمانية التي تريد حسم صفة أوبل في أقرب وقت ممكن.

وقالت مجلة دير شبيغل الألمانية في عددها الأسبوعي إن الحكومة الأميركية التي تمتلك حاليا 60% من جنرال موتورز الجديدة لا تريد أي مشاركة روسية في السيطرة على مستقبل أوبل المملوكة لجنرال موتورز.

وأضافت الصحيفة أن جنرال موتورز هي واحدة من أكبر اللاعبين في السوق الروسية للسيارات وتريد أن تبقى على هذا النحو، وذلك في اشارة إلى الاقتراح الذي يقضي بأن أوبل تحت الإدارة الجديدة لماغنا سيتم إنتاجها في مصنع شركة غاز للسيارات في روسيا.
 
وتؤكد الصحيفة أنه حتى بعد مرور 20 عاما على نهاية الحرب الباردة لا يزال الكثيرون ينظرون لبيع الشركة إلى الروس بوصفه إذلالا.

ويفضل مجلس إدارة جنرال موتورز عرض مجموعة الاستثمار "آر.أتش.جي" البلجيكية وهو ما أدى إلى عدم التوصل لقرار بشأن مستقبل أوبل حتى الآن, في حين  تفيد تقارير أخرى أن جنرال موتورز قد تقرر التمسك أوبل بعد كل شيء.
 
وفي المقابل تحبذ ألمانيا عرض ماغنا الكندية الذي يشمل شركة غاز لصناعة السيارات المملوكة للحكومة الروسية وبنك سبير الروسي للاستحواذ على أوبل مع شركة فوكسهال البريطانية.
 
وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قد أعربت الأربعاء عن أملها في إحراز تقدم بشأن مستقبل أوبل قبل اجتماع مجلس إدارة جنرال موتورز في بداية سبتمبر/أيلول القادم على أبعد تقدير.

المصدر : الفرنسية