مجمع كناري وارف الضخم للأعمال بشرق لندن (رويترز)


قالت الصحف البريطانية إن الصندوق السيادي للصين وجهاز الاستثمار القطري أقدما على إنقاذ شركة سونغبيرد إيستيت البريطانية التي تملك الحصة الرئيسية في مجمع كناري وارف الضخم للأعمال والبنوك في شرق لندن.

 

وتعاني سونغبيرد إيستيت للتطوير العقاري من أعباء ديون ضخمة تهددها بالإفلاس.

 

وقالت صحيفة التايمز اللندنية إن الصناديق السيادية للصين وقطر إضافة إلى مستثمرين آخرين في كناري وارف وافقوا على شراء حصة تبلغ قيمتها 800 مليون جنيه إسترليني (1.3 مليار دولار) في سونغبيرد، في واحدة من أضخم الصفقات الاستثمارية للصين في بريطانيا.

 

وسيقدم كل من الصندوقين 150 مليون جنيه إسترليني للشركة بصورة فورية.

 

ونقلت صحيفة فايننشال تايمز عن رئيس سونغبيرد ديفد بريتشارد قوله إن الصفقة أنقذت الشركة التي تعمل في مجال التطوير العقاري من الإفلاس، وإنها محتاجة إلى الأموال لتسديد ديون لمجموعة سيتي بنك الأميركية.

 

وتبلغ ديون سونغبيرد لسيتي بنك 880 مليون جنيه إسترليني (1.43 مليار دولار) ويتوجب سدادها في بداية العام القادم، في وقت تعزف فيه البنوك عن إعادة تمويل القروض بسبب الأزمة المالية.

 

وأشارت فايننشال تايمز إلى أن قطر أصبحت أكبر مستثمر في مجموعة سونغبيرد بحصة تصل إلى قرابة 30% مقابل 19% للصندوق الصيني و27% للمستثمر الخاص سايمون غليك.

المصدر : الصحافة البريطانية