الزيادة في مخزونات الخام سبب مباشر لتراجع الأسعار (رويترز-أرشيف)

تراجعت أسعار النفط الأربعاء مجددا متأثرة بارتفاع مخزونات الخام الأميركية بينما اختلف أداء الأسهم العالمية.
 
وأعلنت إدارة معلومات الطاقة الأميركية الأربعاء أن مخزونات الخام في أكبر دولة مستهلكة للطاقة في العالم زادت بمقدار 200 ألف برميل الأسبوع الماضي بسبب زيادة في الواردات.
 
وهذه الزيادة في المخزونات وإن كانت بعيدة تماما عن زيادة متوقعة بأكثر من أربعة ملايين برميل أشارت إليها بيانات نشرها الثلاثاء معهد البترول الأميركي, فإنها تتناقض مع توقعات سابقة بتدني المخزونات بواقع 1.1 مليون برميل.
 
وذكرت إدارة معلومات الطاقة أن المخزونات الأميركية من البنزين انخفضت مليون برميل الأسبوع الماضي، في حين كانت التوقعات تشير إلى انخفاض أقل.
 
وبسبب البيانات عن ارتفاع المخزونات التي غطت على بيانات إيجابية بشأن مبيعات المساكن والسلع الشهر الماضي تراجع سعر برميل الخام الأميركي عند التسوية بواقع 62 سنتا إلى 71.43 دولارا.
 
وكان سعر الخام الأميركي قد سجل الثلاثاء تراجعا حادا بلغ حوالي ثلاثة دولارات بعد أن اخترق لوقت وجيز مستوى الـ75 دولارا للمرة الأولى في عشرة أشهر.
 
مؤشر نيكي بلغ أعلى مستوياته في عشرة أشهر (الفرنسية-أرشيف)
أداء متباين
وفي أسواق الأسهم العالمية أغلقت المؤشرات الأميركية الثلاثة الأربعاء على ارتفاع طفيف رغم البيانات الجيدة التي أشارت إلى مبيعات قوية للمساكن الجديدة والسلع المعمرة الشهر الماضي, وهي بيانات عدت إيجابية للاقتصاد الأميركي.
 
وفسر محللون المكاسب المحدودة بالحذر الذي أبداه المستثمرون في تعاملات الأربعاء بالبورصة الأميركية. وتراوحت المكاسب التي حققها داو جونز وستاندارد آند بورز وناسداك بين 0.01% و0.012%.
 
وفي التعاملات الصباحية بآسيا حقق مؤشر نيكي القياسي الياباني أعلى مستوى له في عشرة أشهر، وذلك بفضل البيانات الأميركية التي أنعشت الأسهم بما فيها سهم شركة تويوتا.
 
وفي وقت لاحق الأربعاء أغلقت الأسهم الأوروبية على انخفاض متراجعة من أعلى مستوى لها في عشرة أشهر أيضا مع إقبال المستثمرين على جني الأرباح.

المصدر : وكالات