سعر الخام الأميركي تجاوز 75 دولارا لأول مرة في عشرة أشهر قبل أن يتراجع
 (الفرنسية-أرشيف)

تراجعت أسعار النفط الثلاثاء بشكل حاد بعدما بلغت خلال التعاملات المسائية أعلى مستوى لها في عشرة أشهر. أما الأسهم العالمية فقد أغلق معظمها على ارتفاعات مهمة.
 
واخترق سعر برميل الخام الأميركي لفترة وجيزة حاجز 75 دولارا لكنه مني بانتكاسة بسبب التوقعات التي أشارت إلى أن العجز في الميزانية الأميركية هذا العام سيصل إلى 1.6 تريليون دولار وهو المستوى الأخطر منذ الحرب العالمية الثانية.
 
وأشارت تلك التوقعات أيضا إلى أن العجز قد يصل بحلول سنة 2019 إلى مستوى قياسي عند تسعة تريليونات دولار حسب البيت الأبيض وسبعة تريليونات حسب مكتب الميزانية في الكونغرس. ويعزى الهبوط الحاد أيضا على إقبال المتعاملين على جني الأرباح.
 
وهبط سعر برميل الخام الأميركي في عقود أكتوبر/تشرين الأول القادم من 75 دولارا إلى أكثر بقليل من 72 دولارا عند الإقفال في من بورصة نيويورك التجارية (نايمكس). وفي وقت وجيز إذن تراجع سعر برميل الخام الأميركي نحو ثلاثة دولارات أو ما نسبته 3%.
 
وكان سعر البرميل قد اخترق حاجز 75 دولارا مدعوما بعلامات جديدة على أن المستهلكين في الولايات المتحدة يشعرون بتحسن الوضع الاقتصادي. وستحدد البيانات التي تنشرها فجر الخميس إدارة معلومات الطاقة بشأن مخزونات الخام في الولايات المتحدة اتجاه أسعار النفط في الأيام المقبلة.
 
مؤشرات الأسهم الأميركية ارتفعت بفعل بيانات اقتصادية وإعادة ترشيح برنانكي لمنصبه ثانية  (رويترز-أرشيف)
اتجاه معاكس
وعلى خلاف أسعار النفط انتعشت مؤشرات الأسهم في الولايات المتحدة وأوروبا لكنها أغلقت على تراجع في آسيا.
 
وارتفعت مؤشرات الأسهم الأميركية الثلاثة بفضل  بيانات اقتصادية وإعادة ترشيح بن برنانكي لفترة ثانية على رأس مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي).
 
وأعادت تلك البيانات وإعادة ترشيح برنانكي الثقة إلى المستثمرين وخففت من حدة التوقعات الخاصة بالعجز القياسي في الميزانية الأميركية.
 
ومن جهتها سجلت الأسهم الأوروبية الثلاثاء أعلى مستوى إغلاق منذ أوائل أكتوبر/تشرين الأول بعدما لقيت معنويات المستثمرين دعما من بيانات عن ثقة المستهلكين وأسعار المساكن في الولايات المتحدة في حين تعافت أسهم شركات النفط والبنوك من خسائر منيت بها في وقت سابق من التعاملات.
 
وفي آسيا أغلق مؤشر نيكي القياسي في اليابان متراجعا بسبب إقبال المتعاملين على جني الأرباح. كما تراجعت مؤشرات الأسهم في تايوان وأستراليا.

المصدر : وكالات