ميركل أسفت لعدم توصل جنرال موتورز لقرار سريع  بشأن أوبل (الفرنسية-أرشيف) 

دعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل شركة جنرال موتورز إلى اتخاذ قرار نهائي الأسبوع المقبل بشأن بيع وحدتها الأوروبية بشركة أوبل.
 
وقالت ميركل في لقاء تلفزيوني إنه من المؤسف أن جنرال موتورز لم تتخذ قرارا بعد إزاء المسألة, لكنها رجت أن يكون ذلك في أجل قريب لما فيه مصلحة العمال والوضع الاقتصادي لشركة أوبل.
 
وأضافت ميركل أنها كانت تتمنى أن يكون القرار قد اتخذ مساء يوم الجمعة الماضي, وتمنت أن يحصل ذلك في الأسبوع القادم لأن كل يوم إضافي يكون له تبعات سلبية على العمال والوضع الاقتصادي للشركة حسبما قالت.
 
وكان مجلس إدارة جنرال موتورز قد التقى مساء الجمعة الماضي في ديترويت لبحث مصير أوبل لكن الاجتماع انفض دون اتخاذ قرار, وناقش المجلس عروضا مقدمة من شركة ماغنا النمساوية الكندية ومن المجموعة البلجيكية آر إتش جي.
 
وتقلصت قائمة المتنافسين على الصفقة إلى اثنين هما ماغنا وآر إتش جي ومقرها في بروكسل بعدما انسحبت فيات الإيطالية وبكين أوتوموتيف الصينية.

وترغب كل من ماغنا وآر إتش جي في قطع ما يقارب عشرة آلاف وظيفة في أوبل, لكن ميركل وحكومات الولايات الألمانية حيث مصانع أوبل يحبذون عرض ماغنا لأنه يضمن قطع عدد أقل من الوظائف في ألمانيا.
 
وأوضحت برلين والولايات الألمانية التي تستضيف مصانع أوبل أنها ترغب في أن تشتري ماغنا شركة صناعة السيارات، وينتظر أن تقدم مساعدات حكومية بقيمة 4.5 مليارات يورو (6.4 مليارات دولار) لإنجاز ذلك.
 
وكان وزير الاقتصاد الألماني كارل تيودور زو غوتنبرغ قد أكد أمس السبت أنه يتعين على شركة جنرال موتورز الموافقة على مشتر لشركة أوبل المملوكة لها في ألمانيا بعد الفشل في التوصل إلى قرار يوم الجمعة.

المصدر : الفرنسية