الأزمة تضرب السياحة بأوروبا
آخر تحديث: 2009/8/23 الساعة 23:28 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/23 الساعة 23:28 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/2 هـ

الأزمة تضرب السياحة بأوروبا

سياح في قارب بمدينة البندقية الإيطالية (رويترز-أرشيف)

بدا تأثير الأزمة الاقتصادية على السياحة في أوروبا جليا، إذ تقلص تدفق السياح على الدول الأوروبية الأكثر استقطابا للسياح في الصيف مثل فرنسا وإيطاليا وإسبانيا, كما تقلص إنفاقهم فيها.
 
وفي فرنسا التي تعد الوجهة السياحية الأهم في العالم حيث زارها العام الماضي 79.3 مليون سائح, تقلص عدد الزوار الأجانب  في يوليو/تموز وأغسطس/آب بحوالي الثلث.
 
وكانت تدفق السياح على هذا البلد الأوروبي المتوسطي قد تقلص بنسبة 15.5% في الأشهر الخمسة الأولى من هذا العام، وفقا لبيانات حكومية.

وفي باريس التي تضم عددا من المعالم السياحية، ومنها برج "إيفل"، قل بوضوح عدد السياح الذين كانون يجلسون حول الطاولات على أرصفة أشهر مقاهي المدينة.
 
أما إسبانيا التي تراجعت إلى المرتبة الثالثة في ترتيب الوجهات السياحية العالمية في العام الماضي وتركت مكانها للولايات المتحدة، فقد تقلص عدد السياح الذين زاروها هذا الصيف بنسبة 10% بعد تسجيل انخفاض بنسبة 11.4% في النصف الأول من هذا العام.
 
التفجيرات الأخيرة عكرت أكثر وضع
السياحة في إسبانيا (رويترز-أرشيف)
واستقبلت إسبانيا العام الماضي 57.3 مليون سائح، في حين تدفق في العام نفسه 58 مليونا على الولايات المتحدة. وشهدت جزيرة مايوركا -وهي واحدة من المناطق السياحية المفضلة داخل إسبانيا- مؤخرا تفجيرات نسبت إلى منظمة "إيتا" الباسكية.
 
وفي إيطاليا تقول تقديرات السلطات المشرفة على القطاع السياحي إن من المتوقع أن ينخفض عدد الأجانب في الفترة بين مايو/أيار الماضي وأكتوبر/تشرين الأول المقبل 8.3%.
 
وأظهرت إحصائيات نشرت قبل أيام أن عدد السياح الأجانب على الشواطئ الإيطالية تقلص في الشهرين الماضيين بواقع 1.5 مليون سائح مقارنة بما كان عليه الحال قبل عام.
 
وبسبب الأزمة أيضا تقلص إنفاق السياح على مستوى القارة العجوز بأسرها. وعلى سبيل المثال تراجع الإنفاق في البرتغال واليونان تباعا بنسبة 13.2% و14.7%.
 
وفي إسبانيا يتوقع أصحاب الحانات تقلص عائدات استهلاك السياح للنبيذ في الشهر الحالي بنسبة 13.5% مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي. وعلى ضوء التراجع الملحوظ لأعداد الزائرين الأجانب تعول الدول الأوروبية المستقطبة لأكبر عدد من السياح الأجانب على مواطنيها لتعويض ذلك النقص.
 
ووفقا لاستطلاع أنجزه معهد غالوب للأبحاث يخطط 48% من الأوروبيين لقضاء إجازاتهم في بلدانهم هذا العام مقارنة بـ43% العام الماضي، حيث إن تداعيات الأزمة المالية -التي أنتجت أزمة اقتصادية هي السوأى في عقود- حبستهم عن السفر.
 
وبسبب الأزمة التي اندلعت خريف العام الماضي وتوسع نطاقها لتشمل أوروبا برمتها اضطر البريطانيون إلى تقليص رحلاتهم السياحية داخل أوروبا بنسبة 10% في ظل انخفاض قيمة الجنيه الإسترليني.
 
وللسبب نفسه تقلصت أعداد الليالي المقضاة في الفنادق في دول مثل إيطاليا، وهو ما دعا تلك الفنادق إلى خفض الأسعار بمعدل يصل إلى 30%.
المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية:

التعليقات