شركة فولكس فاغن في المكسيك وافقت على مطالب عمالها لفك إضرابهم (رويترز-أرشيف)

أنهى العاملون في مصنع لشركة فولكس فاغن لصناعة السيارات بالمكسيك إضرابا كانوا بدؤوه قبل عدة أيام احتجاجا على سياسة الأجور بالمصنع بعد أن استجابت الإدارة لمطالبهم.
 
وقالت إدارة شركة "فولكس فاغن دي مكسيكو" اليوم السبت إن العاملين الذين يبلغ عددهم 9400 عامل في مصنع فولكس فاغن بمدينة بويلا المكسيكية أنهوا إضرابهم تماما.
 
وأوضحت الشركة إن إدارة المصنع اتفقت مع نقابة العمال على رفع الأجور بنسبة 3% ومنح مكافأة إضافية مرة واحدة قدرها 2000 بيزو مكسيكي (ما يعادل 157 دولارا).
 
وكان عمال المصنع الذي يعد أكبر مصانع شركة فولكس فاغن في أميركا الشمالية أضربوا منذ الـ18 من الشهر الجاري بعد إخفاق عدة جولات من المباحثات حول رفع الأجور.
 
وكانت إدارة فولكس فاغن عرضت على العمال رفع المرتبات بنسبة 1% بداية من العام القادم، وهو ما رفضه العمال وقاموا بإضرابهم نتيجة لذلك.
 
وأكدت الشركة في وقت سابق أن مبيعاتها هبطت في أول سبعة أشهر من العام الحالي بنسبة 4% إلى 3.7 ملايين سيارة من 3.8 ملايين في الفترة نفسها من العام الماضي.
 
لكنها في المقابل أكدت أن مبيعاتها قد ارتفعت في يوليو/تموزالماضي بنسبة 7% رغم الركود الاقتصادي العالمي الذي انعكس على الصناعة.

المصدر : الألمانية