قوة العاصفة لا تسمح برسو السفن لشحن النفط (الفرنسية-أرشيف)

تسببت عاصفة رملية في غلق مؤقت لميناءين بدولة الإمارات العربية المتحدة ووقف تصدير النفط ومشتقاته حيث لم تتمكن السفن من الرسو في الميناءين لانخفاض الرؤية.
 
وقال مصدر ملاحي إن السلطات الإماراتية أوقفت صادرات الخام من ميناء جبل الظنة في ساعة متأخرة يوم الجمعة الماضي ومن ميناء جبل علي اليوم الأحد بسبب عاصفة رملية.
 
وقال المصدر المقيم في الشرق الأوسط إن الرسو توقف في ميناء جبل الظنة مساء الجمعة نظرا لانخفاض مستوى الرؤية جراء العاصفة.
 
وأضاف المصدر "أغلق يوم الجمعة في وقت متأخر من الليل وهم يحاولون إرساء السفن لكن الطقس سيئ حقا. ليس هناك ما يشير إلى وقت إعادة فتح الميناء".
 
وتصدر شركة بترول أبو ظبي الوطنية "أدنوك"- المنتج الرئيسي للنفط في الإمارات العضو في منظمة  الدول المصدرة للنفط (أوبك)- إنتاجها من الخام عن طريق ميناء جبل الظنة.
 
وقال مصدر ملاحي آخر إن ميناء جبل علي وهو ميناء تصدير رئيسي للمنتجات النفطية المكررة مثل بنزين السيارات ووقود الطائرات والديزل أغلق اليوم الأحد بسبب سوء الأحوال الجوية أيضا.
 
ووفقا لمصدر ملاحي أيضا فإن صادرات النفط تمضي بشكل طبيعي من رأس تنورة في السعودية -أكبر منشأة نفط بحرية في العالم- رغم الطقس الغائم. وتبلغ طاقة التحميل في رأس تنورة ما بين 5.5 و6 ملايين برميل يوميا من النفط.
 
وفي قطر أغلقت موانئ التصدير الرئيسية الثلاثة في نهاية الأسبوع بسبب انخفاض مستوى الرؤية إلا أنه أعيد فتحها صباح اليوم الأحد. وتتوقع المصادر إغلاقا آخر في الأيام القادمة نظرا لأن التوقعات تشير إلى استمرار سوء الأحوال الجوية.

المصدر : رويترز