سوق العقارات في الكويت تتأثر بوضع القطاع المصرفي (الجزيرة نت)

أظهرت بيانات رسمية اليوم الأحد تراجع مبيعات العقارات في الكويت بحوالي النصف على أساس سنوي في الربع الثاني من العام الحالي جراء الأزمة المالية العالمية.
 
وتراجعت قيمة مبيعات العقارات في هذا البلد العضو في مجلس التعاون الخليجي إلى 280.8 مليون دينار (977.7 مليون دولار) من 529.1 مليون دينار (1.84 مليار دولار) في الربع الثاني من العام الماضي.
 
وقال سعود مسعود محلل قطاع العقارات والبناء لدى "يو بي أس" في دبي "الاقتصاد لا ينمو، ويمر بمرحلة تباطؤ. لديك تراجع في الوظائف وهو ما سيفضي إلى مخاطر سكانية أعلى مما سيزيد بدوره من عدم التيقن على الصعيد العقاري".
 
وتراجعت صفقات العقارات السكنية التي تشكل الجانب الأكبر من إجمالي الصفقات 28.1% في الربع الثاني من هذا العام لتصل إلى 142.8 مليون دينار (497.4 مليون دولار).
 
وتشهد مبيعات العقارات ولاسيما الوحدات السكنية تراجعا منذ أن منعت الحكومة في العام الماضي الشركات الخاصة من المتاجرة بالعقارات السكنية.
 
وتراجعت مبيعات العقارات الاستثمارية 55.6% إلى 101.19 مليون دينار  (351.8 مليون دولار) في حين انخفضت مبيعات العقارات التجارية 64.1% في الربع الثاني من العام الحالي قياسا إلى الفترة ذاتها قبل عام.
 
ويشير مصطلح العقارات التجارية في الكويت إلى البنايات السكنية التي تؤجر بصورة رئيسية للأجانب.
 
وقال مسعود إن السوق العقارية الكويتية التي لم يبلغ تراجعها مداه بعد تتأثر بحالة القطاع المصرفي في الكويت.

المصدر : رويترز