السندات الأميركية لا تزال تجتذب المستثمرين الأجانب (رويترز)


قالت الولايات المتحدة إن الطلب على الأصول الدولارية الأميركية الطويلة الأمد انتعش في يونيو/حزيران الماضي رغم انخفاض الطلب من الصين وروسيا.

 

وقالت وزارة الخزانة إن الطلب الأجنبي على السندات الطويلة الأمد ارتفع بمقدار 90.7 مليار دولار في الشهر المذكور بالمقارنة بـ19.4 مليار دولار في الشهر الذي سبقه.

 

وقال جي برايسون الاقتصادي بمؤسسة ويلز فارغو سيكيوريتيز في رسالة للمستثمرين إنه لا يوجد ما يؤكد أن المستثمرين الأجانب أصبحوا قلقين إزاء شراء السندات الأميركية.

 

وقد خفضت الصين -التي تمتلك أكبر احتياطي من السندات الأميركية في العالم- احتياطياتها في يونيو/حزيران الماضي إلى 776.4 مليار دولار من 801.5 مليار في الشهر الذي سبقه، في حين خفضت روسيا احتياطياتها بنسبة 3.7% إلى 119.9 مليار دولار.

 

لكن اليابان التي تأتي في المركز الثاني بعد الصين زادت احتياطياتها من سندات الحكومة الأميركية بنسبة 5.1% إلى 711.8 مليار دولار, كما رفعت بريطانيا -صاحبة المركز الثالث- احتياطياتها بنسبة 31% إلى 214 مليار دولار.

 

وكانت الحكومات الأجنبية اشترت 22.5 مليار دولار من السندات الحكومية الأميركية في يونيو/حزيران المنصرم بعد أن كانت باعت 21.8 مليارا في الشهر الذي سبقه.

المصدر : أسوشيتد برس